أكد عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح أن اعتراف الولايات المتحدة الأميركية بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة مرفوضة من طرف الشعب المغربي والشعوب العربية والإسلامية، معتبرا أن نقل السفارة سيكرس مزيدا من الظلم وتكريس الأمر الواقع.

وأضاف شيخي عضو الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع في تصريح "لهسبريس"، أن ما دعت إليه بعض الأوساط من ضرورة موقف عربي وإسلامي موحد بخصوص القضية، سواء في إطار جامعة الدول العربية أو منظمة التعاون الإسلامي، بات ضرورة ملحة من أجل الوقوف ليس فقط في وجه نقل السفارة إلى القدس بل أيضا مواجهة غطرسة الكيان الصهيوني، سواء في القدس أو في كامل فلسطين.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ قادة دول عربية أمس الثلاثاء 5 دجنبر 2017، عزم إدارته نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهو القرار الذي أثار موجة من ردود الأفعال في الشرط الأوسط، حيث حذرت العديد من الدول من "التداعيات الخطيرة" لمثل هذا القرار الذي من شأنه تدمير الآمال في إحياء عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

الإصلاح – س.ز

اعتبرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين نية الإدارة الأمريكية نقل سفارتها من (تل أبيب) إلى القدس، خطوة عدوانية ضد فلسطين والأمة العربية والإسلامية، وإمعانا في استفزاز مشاعر أزيد من مليار مسلم ونصف بالمزيد من محاباة ورعاية الكيان الصهيوني وتأمين الدعم المالي والعسكري والسياسي والدبلوماسي اللامحدود واللامشروط.

واعتبرت المجموعة في بيانها الذي وصل موقع الإصلاح نسخة منه، أن هذا الفعل هو بمثابة إعلان حرب مباشر وصريح ضد فلسطين والأمة، معتبرة أن السفارة الأمريكية القائمة في تل أبيب غير شرعية وعدوانية لأنها فوق أرض محتلة وفي ضيافة كيان استعماري.

هذا، وأضاف البيان أن أمريكا تضع نفسها بهذا القرار في موقع العداء لكل الأمة العربية والإسلامية بسبب إجراءاتها وسياستها المتناغمة مع الكيان الصهيوني، بما يمثله هذا الكيان أمام الضمير الإنساني العالمي من عنوان للقتل والهمجية والعنصرية والاضطهاد.

ودعت المجموعة في نفس السياق منظمة التعاون الإسلامي إلى العمل الفوري لعقد لجنة القدس لاتخاذ القرار السياسي العملي للرد على الولايات المتحدة بكل قوة في إطار استعادة المبادرة باتجاه استراتيجية تحرير حقيقية تصحح المسار والبوصلة.

الإصلاح – س.ز

تكاد تجمعُ الدول العربية والإسلامية على قرارٍ واحدٍ، وتلتقي على موقفٍ مشتركٍ، وتتفق على الإدانة والاستنكار، والرفض وإبداء المخاوف من النتائج المتوقعة وردات الفعل الغاضبة، فيما بدت وكأنها سيمفونية جنائزية أو موسيقى الموتى، إذ كانت المواقف حزينة ضعيفة باكية، عاجزة متحسرة مشلولة.

فالعاهل المغربي محمد السادس يحذر من أن "نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، سيؤثر على آفاق إيجاد تسوية عادلة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي".

ونقلت وزارة الخارجية القطرية أن "دولة قطر تعلن رفضها التام لأي إجراءاتٍ للاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل"، ونُقل عن الأمير تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر جاهزية بلاده لأداء الأدوار المطلوبة منها بشأن القدس، وأكد أن بلاده تجري اتصالاتٍ مع الإدارة الأمريكية حول خطورة أي خطوة في القدس.

أما الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز فقال أن " نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خطوة تستفز مشاعر العرب والمسلمين"، ورأى آخرون أنها استباقية ولا تساعد في التسوية النهائية.

وحذرت المملكة الأردنية الهاشمية التي تتمتع بوضعٍ خاصٍ في مدينة القدس الشرقية، وتشرف أوقافها الإسلامية على إدارة الشؤون الإسلامية في المدينة، ومتابعة شؤون المسجد الأقصى المبارك، من خطورة تداعيات القرار الأمريكي في حال تنفيذه، ودعت إلى عقد اجتماعٍ طارئٍ لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، لمناقشة قرار الرئيس الأمريكي ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وصدرت مواقف رسمية مشابهة ومتباينة في قوتها وحدتها، استخدمت ذات الكلمات واعتمدت ذات السياسة، وإن كانت لهجتها أقوى وأكثر جديةً من المواقف العربية الرسمية، حيث صعدت تركيا ودول أفريقيا وإيران وباكستان وبنغلاديش وماليزيا، وغيرهم من الدول المعنية بالقضية الفلسطينية لهجتها من الإدارة الأمريكية، وهددت بعضها بقطع علاقاتها الدبلوماسية بالكيان الصهيوني في حال تنفيذ الرئيس الأمريكي لقراره.

وأعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن ملف القدس خطير، ولا يجوز العبث به، وحذر الإدارة الأمريكية من مغبة المغامرة أو التلاعب بها، وأعلن عن وقف كافة قنوات التواصل والتنسيق مع الإدارة الأمريكية، ودعا إلى تكريس الوحدة الوطنية كونها الضامن الحقيقي لمواجهة القرار الأمريكي المرتقب، وكلف رئيس حكومته رامي الحمد الله بالتفرغ التام لمواجهة مستجدات هذا القرار، ومتابعة جديد خطاب ترامب يوم غدٍ السبتٍ، والامتناع عن الذهاب إلى قطاع غزة، والاكتفاء بالفريق الحكومي كله الذي سيواصل استلام مقراته ومتابعة أعماله، بينما يتفرغ رئيس الحكومة لمواجهة استحقاقات الساعات القادمة.

في حين دعت حركة حماس إلى تأجيج الانتفاضة الشعبية الفلسطينية، إن أقدمت الإدارة الأمريكية فعلياً على الاعتراف بالقدس عاصمةً موحدةً للكيان الإسرائيلي، وباشرت في نقل سفاتها إلى مدينة القدس، واعتبرت أن إطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية هي أفضل ردٍ على الإجراءات الأمريكية والإسرائيلية المستفزة لمشاعر المسلمين والمتجاوزة لحقوق الشعب الفلسطيني.

وفي السياق نفسه اشتركت الأمم المتحدة مع الدول العربية والإسلامية في موقفها، وانساقت وراءها في استنكارها وتنديدها، وتحذيرها وتهديدها، إذ رأى الأمين العام للأمم المتحدة أنوطنيو غوتيريوس أن أي خطوة أحادية الجانب فيما يتعلق بمدينة القدس، ستؤدي لإشعال المنطقة كلها، وستنهي مشروع حل الدولتين.

أما الحكومة الإسرائيلية واللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية، وجماعات الضغط اليهودية واليمين المسيحي المتشدد، فقد أبدوا سعادتهم البالغة تجاه نوايا ترامب، ووصفوها بأنها جادة وجريئة، وحكيمة ومطلوبة، وأشادوا بموقف الرئيس الأمريكي وإدارته، واعتبروا أنه الرئيس الأمريكي الأكثر جديةٍ ومصداقيةً فيما يتعلق بهذه المسألة، التي تأخر حسمها لسنواتٍ، وتعرضت لتأجيلاتٍ عديدةٍ كادت تعصف بجدية القرار وتعطله، إلا أن هذا القرار يعيد السيادة الإسرائيلية الكاملة عليها بعد ثلاثة آلاف سنة من الغياب.

غداً الأربعاء المشهود ويوم الخطاب الموعود، وفيه ستنجلي المواقف وستتحدد الاتجاهات، وسيبين الخيط الأسود من الخيط الأبيض، وسينتهي الجدل وستتوقف الاجتهادات والتوقعات، حيث سيلقي الرئيس الأمريكي خطابه الذي سيكشف فيه عن قراره العتيد، حيث يتوقع أنه سيمضي في تهديداته وسينفذ وعوده، وسيعلن اعتراف إدارته بالقدس عاصمةً أبديةً موحدة لكيان الصهيوني، وسينقل إليها سفارته ومسكن سفيره، تمهيداً لمباشرته أعماله الرسمية من عاصمة الكيان المعترف بها من قبل إدارته.

يبدو أن سلطات الاحتلال قد أخذت علماً بالقرار الأمريكي، وبتفاصيل خطاب ترامب المرتقب، فأعلنت قيادة أركان جيش الاحتلال عن رفع الجاهزية الكاملة للجيش، وإعلان حالة التأهب القصوى بين صفوفه، وتكثيف تواجده وانتشاره، لمواجهة أي تطوراتٍ محتملةٍ، ولفض أي تحركاتٍ شعبيةٍ ومواجهة أعمال الشغب المتوقعة، حيث صدرت تعليماتٌ مباشرة بمواجهة وقمع أي مواجهات أو تحركاتٍ شعبية فلسطينية.

ما بعد القرار الأمريكي بشأن القدس سيكون أقسى وأنكى، وأخطر وأسوأ، إذ ستقرأ الحكومة الإسرائيلية في القرار الأمريكية موافقة صريحة على سياساتها التوسعية في القدس والضفة الغربية، وستفهم أنها مطلقة اليدين في مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية لحساب المستوطنات الجديدة أو تطوير وتوسعة القديم منها، الأمر الذي سيدخل القضية الفلسطينية في مساراتٍ جديدةٍ أكثر خطورةً مما سبق، وستدخل المنطقة كلها في حالةٍ من الفوضى والاضطراب وعدم الاستقرار، وربما تتسبب في حروبٍ ومعارك جديدة.

لو أن الحكومات العربية والإسلامية قد أجمعت قبل اليوم على قرارٍ آخر واتخذت موقفاً مخالفاً، يقوم على العزة والكرامة، ويستند إلى القوة والمنعة، وينطلق من المواجهة والتحدي، فإنه ما كان لهم أن يصلوا إلى هذا الدرك الحضيض، يستجدون ويتوسلون، ويسألون الإدارة الأمريكية بذلٍ وصغارٍ، ومهانةٍ وضيعةٍ، بأن تتراجع عن قرارها، وأن تكف عن تهديداتها، وألا تمضي قدماً في مخططاتها، ولعل عاموس يادلين رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي السابق يعزز هذا الفهم، وينكأ بقوةٍ وفرح هذا الجرح فيقول "الفلسطينيون والعرب والأتراك يهددون بمسدسٍ فارغٍ، الرأي العام العربي مشغولٌ في قضايا الصراع بين السعودية وإيران في اليمن ولبنان".

كان حرياً بالقادة والملوك والرؤساء العرب والمسلمين أن يتخذوا قراراً مختلفاً، وأن يجمعوا أمرهم على موقفٍ مغايرٍ، يكيد العدو ويخيفه، ويردعه ويزجره، ويكفه ويمنعه، علماً أن كلفة هذا الموقف والقرار أقل بكثيرٍ من كلفة الاستخذاء والاستجداء، بل بل إن عوائد مواقف القوة وقرارات العزة مكاسبٌ كبيرةٌ، ومنافعٌ كثيرةٌ، فطوبى لمن عرف السبيل لهذه المواقف وعمل من أجلها، وهنيئاً لمن اتخذها وعلم مذاقها، وعاش في كنفها حراً عزيزاً أبياً مستقلاً، والويل والثبور وعظائم الأمور لمن ذل نفسه وجدع أنفه، وطأطأ رأسه وخفض صوته، وتوسل بمهانةٍ وسأل بضعفٍ، إذ لن يحصد غير الحسرة والندامة، ولن يجني من ذله غير الذل والخسارة.

الأربعاء, 06 كانون1/ديسمبر 2017 10:20

الحركة بأسفي تنظم ملتقى الأطر الشبابية

نظمت اللجنة الشبابية لمنطقة آسفي يوم الأحد 3دجنبر 2017على الساعة التاسعة صباحا بخزانة اعزيب الدرعي، ملتقى الأطر الشبابية تحت شعار "من حسن الاستيعاب إلى حسن التنزيل " انطلاقا من قوله تعالى:" وأن ليس للإنسان إلا ما سعى وأن سعيه سوف يرى تم يجزاه الجزاء الأوفى".

افتتح اللقاء المبارك بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة توجيهية للأستاذ رضى الغزلافي، تحدث عن أهمية هذه الملتقيات في تجويد العمل، ومتدبرا لشعار الملتقى الآيات(40-39-38) من سورة النجم، مشيرا إلى أهمية السعي في حياة المسلم عموما والشاب خصوصا ولا سيما السعي المحمود.

ثم تلتها قراءة في مشروع الورقة التصورية للعمل الشبابي من طرف مسؤول العمل الشبابي بجهة الوسط الأستاذ فوزي بهداوي الذي ألقى الضوء من خلال كلمته على أهمية العمل الشبابي وخطورته في نفس الآن نظرا للفئة المستهدفة، مشيرا إلى أن الورقة تأتي تتويجا لمسار العمل الشبابي وتوجيها له.

WhatsApp Image 2017 12 04 at 09.42.38

من بين مقاصد هذا العمل: الاستقامة، والوسطية والاعتدال والحرية والمسؤولية والمبادرة والرسالية، بالإضافة إلى الاعتزاز بهوية الوطن وأزمة الانفتاح على التجارب الكونية. وقد أوصى مسؤول الشباب بالجهة على ضرورة التقاء الملفات الأخرى وملف الشباب من أجل تحقيق الاندماج والتشاركية.

في فترة المناقشة أعطيت الكلمة للأطر الشبابية الحاضرة وتميزت المداخلات بإجماعها على ضرورة تحقيق التشاركية والاندماج وتطوير وسائل العمل. وتلتها استراحة شاي.

أما الموضوع الثاني: آليات تنزيل العمل الشبابي المندمج في الفروع فكان من تأطير مسؤول العمل الشبابي بالمنطقة الأستاذ إبراهيم القندالي، تحدث فيه عن التوجه الاستراتيجي في مجال الشباب المتمثل في توسيع وتأطير واستيعاب وإشراك الشباب، وموضحا آليات تنزيله على مستوى الفروع.

وبعد ذلك فتح النقاش لمدارسة هذه الآليات وكذلك من أجل إضاءة أكثر لمختلف جوانب الموضوع.

خلص ملتقى الأطر الشبابية إلى توصيات بخصوص دعم قدرات الشباب الدعوية والتربوية والتكوينية.

أيوب النجيم

الأربعاء, 06 كانون1/ديسمبر 2017 10:11

منطقة الناظور تعقد جمعها العام السنوي

عقدت حركة التوحيد والإصلاح بمنطقة الناظور يوم 26 نونبر 2017  بمقرها بالناظور جمعها العام السنوي .

افتتح اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها موعظة للأستاذ البلشير قاسمي مسؤول الدعوة بالفرع المحلي بفرخانة عن ثمرات  البذل والعطاء، فيما أعد الكاتب العام المنطقي الأخ محمد علي الدراوي تقريرا أدبيا لأنشطة الحركة بالمنطقة وفق البرنامج السنوي، كما أعد المسؤول المالي المنطقي الأخ  نجيب العباسي التقرير المالي السنوي.

DSC01113

وبعد مناقشة التقريرين، قدم مكتب المنطقة شهادتين تقديريتين للكاتب العام والمسؤول المالي تقديرا  لجهدهما في الكتابة العامة المنطقية، كما تم تقديم شهادة تقديرية للأخت فاطمة بركي لجهدها في العمل الدعوي بالعالم القروي، شهادة تقديرية أخرى سلمها مكتب المنطقة للشاب عبد الملك الصالحي تقديرا لجهده في العمل الشبابي بفرع بني أنصار .

المراسل

بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشري، نُظم حفل شبابي بشراكة بين فرعي كاليفورنيا وعين الشق ، وذلك يوم الأحد 14 ربيع الأول 1439 هجرية الموافق ل3 دجنبر 2017 ميلادية.

كانت فقرات الحفل في مستوى تطلعات الشباب والحاضرين، أما  التنظيم  فكان ينم عن ذوق رفيع لشاباتنا وشبابنا الذين ألفينا نفتخر بهم وبمشاركاتهم الإبداعية.

فبعد الإفتتاح بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، استمتع الحضور بفقرات إنشادية تخللتها وصلات  قصيرة في حب النبي وأخلاقه صلى الله عليه وسلم، حيث سلطت الضوء على بعض الفضائل التي يجب أن نقتدي فيها برسول الله، وبعض الرذائل التي أصبحت متفشية في مجتمعاتنا.

كانت الوصلة الأولى بعنوان "طلب العلم"، ثم مونولوغ : "آمنوا بي ولم يروني"، أما الوصلة الثانية فكانت حول "إماطة الأذى عن الطريق"، ثم فقرة إنشادية لمجلس الهدى.

IMG 20171204 WA0003

بعد ذلك عرضت وصلة ثالثة : "الغيبة والنميمة"، وبعدها قصيدة شعرية في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم . أما الوصلة الرابعة فكانت بعنوان : "بر الوالدين".

كما شارك الحضور في مسابقة حول السيرة النبوية الشريفة، قدمت على إثرها هدايا للفائزين الثلاثة الأوائل.

وقبل أن يسدل الستار على فعاليات هذا الحفل البهيج قدم مجلس "ريحانات الجنة" أنشودة لتكون آخر فقرة إنشادية من أداء مجموعة سلسبيل.

وأخيرا اختتم الحفل بالدعاء والشكر لكل من ساهم في إنجاز هذا الحفل.

الإصلاح

نظم فرع الحركة بفرخانة  يوم السبت 13 ربيع الأول 1439 هـ / الموافق ل 2 دجنبر 2017 ، حفلا تأبينيا للراحل أحمد لغزاوي الذي وافته المنية يوم 4 نونبر2017 م ، ويعد الراحل أحد مؤسسي العمل الدعوي للحركة بفرخانة .

افتتح الحفل التأبيني بآيات بينات من الذكر الحكيم، وبعد كلمة ترحيبية بالضيوف للأخ نجيب امحمدي مسؤول الفرع المحلي، أعد  مسؤول المنطقة موعظة بعنوان : اترك لك أثرا في الحياة .

الدكتور عبد الله بوغوتة الذي عرف الراحل وصحبه عن قرب عدد مناقبه وآثاره في الدعوة، كما كان للدكتور أحمد الريفي كلمة أخرى دعا فيها الحضور إلى اقتفاء أثر الفقيد والحرص على الحفاظ على حقوق الأخوة وجمع الكلمة، وحث أبناء الفقيد على الحفاظ على مكتبته العامرة وجعلها وقفا يستفيد منها الجميع.

وكان للأستاذ محمد بوسلهام أيضا كلمة بالمناسبة، شدد  فيها على ضرورة مراعاة حقوق الأخوة وتفقد المرضى وقت مرضهم، أما حمزة وزكرياء ابني الفقيد كانت لهما كلمة شكرا من خلالها حركة التوحيد والإصلاح بفرخانة على تنظيم هذا الحفل التأبيني . وختم اللقاء بالدعاء الصالح.

المراسل

نظم فرع المنطقة الحضرية فاس المدينة لحركة التوحيد والإصلاح يوم الجمعة 12 ربيع الأول 1439هـ الموافق 1 دجنبر 2017م ابتداء من الساعة 15:30 بنادي الصناع التقليديين البطحاء حفلا دينيا للسماع والمديح بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف أحيته فرقة الصباح للسماع والمديح كانت فقرات الحفل على الشكل التالي:

24296656 1636233586434286 8450315220199029511 n

الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم

كلمة ترحيبية بالضيوف من إلقاء مسير الحفل الأستاذ محمد نجيب فني

وصلة إنشادية في مدح خير البشرية لفرقة الصباح

قراءة قرآنية أولى

قطوف شعرية تعريفا بخير خلق الله محمدا صلى الله عليه وسلم من إلقاء المشاركة كوثر المخلوقي

وقفة وكلمة تربوية سردا لقصص نبوية في حياة أعظم خلق الله في الكون من إلقاء الدكتور أوس الرمال

قراءة قرآنية ثانية

24312468 1636234216434223 2914535550132382876 n 1

تكريم الدكتور أوس الرمال والأستاذ محمد بوجيدة رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لنادي الصناع التقليديين فاس

وصلة ختامية بأمداح نبوية

ثم الختم بالدعاء الصالح

خديجة الناصري

اجتمعت نساء حركة التوحيد والإصلاح يوم الأربعاء 29 نونبر 2017 في احتفال بهيج بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

وعرف هذا الاحتفال الذي ينظمه القطاع النسائي للحركة كل سنة لفائدة أعضائها والمتعاطفين معها احتفالا بمولد سيد الخلق أجمعين كلمة تربوية بعنوان "نبينا القدوة" من تأطير الأستاذ محمد قوساس .

وتخلل هذا الاحتفال فقرات متنوعة شاركت فيها مجموعة نسائية للمديح، وقراءات شعرية في مدح سيد الأنام عليه الصلاة والسلام وفقرات أخرى.

وتم توزيع الهدايا على الفائزات في مسابقة السيرة النبوية، وختم اللقاء بحفل شاي بعد انتهاء فقرات البرنامج.

الإصلاح

إحياء لذكرى المولد النبوي، نظم الفرع المحلي لحركة التوحيد والإصلاح بالعروي يوم الخميس 11 ربيع الأول 1439 هـ، الموافق ل 30 دجنبر بمقر الحركة، ندوة علمية أطرها الدكتور الميلود كعواس والأستاذ حميد العساتي.

IMG 20171130 WA00241

وقد كان المحور الأول في الندوة تأصيلا شرعيا للاحتفال بذكرى المولد النبوي، أما المحور الثاني فكان في موضوع البناء الحضاري للأمة من خلال مولد محمد صلى الله عليه وسلم .

المراسل