أعلنت الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني عن عدد الجمعيات التي قدمت ترشيحها للاستفادة من دورات تكوينية في مجال الديمقراطية التشاركية.

وحسب جدول مفصل صدر في البلاغ  المنشور على الموقع الالكتروني  للوزارة، أن عدد ملفات الترشيح المقدمة حسب جهات المملكة  بلغت  1120 طلب، حيث تصدرت  جهة الرباط سلا القنيطرة ب173 ترشيح، تلتها جهة مراكش اسفي ب169 ترشيح، ثم جهة فاس مكناس ب167 ترشيح.

هذا وقد كان آخر أجل لإيداع ملفات الترشيح هو يوم 5 شتنبر 2017.

الإصلاح

نظمت حركة التوحيد والإصلاح بفرعي عين الشق وكاليفورنيا إفطارا شبابيا وذلك يوم السبت تاسع محرم 1439 هجرية الموافق ل30 شتنبر 2017 ميلادية.

 تم الافتتاح على الساعة السادسة مساءا وشملت الكلمة المحورية موضوع هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

ذكر المحاضر الشباب بالهجرة و حثهم على تطبيق الحدث في حياتهم اليومية، هجرة من الذنوب والمعاصي، وهجرة إلى الله تعالى.

بعد ذلك كان للحاضرين فرصة للتفاعل الإيجابي مع ما جاء في العرض.

 وقد كانت أجواء الإفطار الجماعي متميزة طبعها الجو الأخوي، حيث إستمتع الشباب بالمشاركة في  مسابقة حول الهجرة ، ووزعت الهدايا على الفائزين في هذه المسابقة.

واختتم هذا النشاط بالعمل على تجديد النفس والعهد.

الإصلاح

احتشد المئات قرب حاجز بيت حانون، شمال قطاع غزة، لاستقبال الحكومة برئاسة رامي الحمد الله، ظهر الاثنين 2 أكتوبر 2017، وسط أجواء فرح واستبشار، متأملين أن تشكل انعطافة جدية نحو تطبيق المصالحة والتعالي على جراح 10 سنوات من الانقسام، وصولًا لرفع الحصار وإنهاء معاناة أهالي القطاع.

وفور وصوله، أعلن الحمد الله، بدء تسلم حكومته مسؤولياتها كافة في قطاع غزة، مؤكّداً أن رفع المعاناة وتخفيفها عن أهالي القطاع أبرز أولويات الحكومة.

ودعا المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل من أجل رفع حصارها المفروض على قطاع غزة وفتح جميع المعابر، كما طالب الدول المانحة بالوفاء بالتزاماتها فيما يخص ملف إعادة إعمار غزة.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى من نوعها منذ اتفاق الشاطئ عام 2014 الذي لم يكتب له النجاح، غير أن الأجواء المواتية للمصالحة الآن تأتي على غير العادة حيث يرافقها دعم إقليمي ودولي لأول مرة، في إشارة إلى فرصة أفضل لنجاح الاتفاق.

من جهة أخرى، يترقب الشباب في قطاع غزة بالكثير من التفاؤل والقليل من الحذر أقل من المرات الماضية خطوات الحكومة، متوقعين أن تتوج هذه الزيارة بقرارات وإجراءات متقدمة لرفع الحصار وإنهاء معاناة أهالي القطاع.

فيما يتطلع الغزيون خاصة الموظفين منهم إلى إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة معلقين آمالهم بأن تصرف الحكومة رواتبهم، وتنصف على جهودهم على مدار سنوات الانقسام.

وأبدى الوكلاء والمدراء العامون في الوزارات في قطاع غزة استعدادهم التام للتعامل بإيجابية مع وفد الحكومة، حيث أكّد بعضهم في أحاديث منفصلة لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" أنّ التعليمات مشددة وواضحة بضرورة التعامل بكل أريحية وإيجابية مع وزراء الحكومة القادمة إلى القطاع.

وتأتي هذه التطورات في أعقاب إعلان حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في 17 سبتمبر/أيلول الماضي عن حل اللجنة الإدارية التي شكّلتها هناك، ودعوتها الحكومة للقدوم لغزة لاستلام مهامها، في إطار الجهود المصرية لإنهاء الانقسام.

الإصلاح

أولى الإسلام - متمثلا في مصدريه القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة - عنايةً فائقة وكبيرة بالأخلاق؛ فالأخلاق من أسس الإسلام؛ ذلك أنها متصلة بعمل المسلم ونشاطاته، وبكل ما يتعلق بعلاقته بربه، ومع نفسه، ومع غيره، وبكل ما يحيط به، حتى مع الحيوانات والجمادات.

والأخلاق الحسَنة صفة سيد المرسلين، وأفضل أعمال الصدِيقين، وهي على التحقيق شطر الدِّين، وثمرة مجاهدة المتقين، ورياضة المتعبدين، و"الدين كله خلق، فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الدين"؛ كما عند ابن القيم - رحمه الله - في مدارج السالكين.

 فالأخلاق مصدرها الدين الذي يبث الطاقة الروحية، وتدخل الأخلاق في كافة أمور الدِين، من كونها امتثالا لأمر الله: ﴿ خُذِ الْعَفْوَ ﴾ [الأعراف: 199]، وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم: ((وخالِقِ الناسَ بخلقٍ حَسنٍ))؛ (رواه الترمذي 4/355)، وهي مراد الله سبحانه من الإنسان المسلم بأن يكون ذا خُلُق كامل زكي النفس؛ قال تعالى: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا ﴾ [الشمس: 9].

والأخلاق مثمرة في الدعوة إلى الله عز وجل؛ فكثير ممن أسلَموا دخلوا في دِين الله لتأثُّرهم بأخلاق المسلمين.

والسلوكيات الأخلاقية وآدابها هي التي تميّز سلوك الإنسان عن سلوك البهائم، سواء في تحقيق حاجاته الطبيعية، أو في علاقاته مع غيره من الكائنات الأخرى؛ ولهذا فالآداب الأخلاقية زينة الإنسان، وحِليته الجميلة، وبقدر ما يتحلى بها الإنسان يُضْفي على نفسه جمالاً وبهاءً، وقيمة إنسانية.

والتربية الأخلاقية من أشرف العلوم وأرفعها، وهي تاج العلوم وإكليلها، وبها تنهض المجتمعات وتُبنى وتبقى؛ كون الأخلاق معيارَ المجتمعات وتقدُّمها وتماسكها، وحفاظها على هُوِيَّتها وكِيانها.

إن كل الآباء والأمهات – الأسوياء – يرغبون في أن يشب أبناؤهم متمتعين بالأخلاق القويمة ليكونوا مواطنين شرفاء نافعين لأهلهم ومجتمعهم وبالتالي لوطنهم .

وأول مراحل تعليم الأخلاق هو كيفية التفريق بين الصواب والخطأ، وهنا تكمن المشكلة، فالأمر ليس متروكا فقط للآباء والأمهات، فهناك مؤثرات كثيرة خارجية، تتدخل لتؤثر وبعنف على سلوك الأطفال ومفاهيمهم، مثل " التليفزيون " بما يعرضه من أفلام وإعلانات قد ترسخ الخطأ في تصرفاتهم .

والاحترام هو محور الأخلاق ويقع في مكانة الصدارة منها، كما أن ذلك يعني احترامنا لأنفسنا بعدم الانغماس في السلوكيات الخاطئة، وباحترام الأشخاص الآخرين بالتعرف على حقوقهم ومراعاتها، وكذلك البيئة المحيطة .

والسلوك الأخلاقي يتأسس على العلاقات مع الآخرين، فتنمية الأخلاق تطبق في المواقف اليومية مثل : إذا استعار الطفل شيئا ثم أحدث به تلفا، ماذا سيكون تصرفه تجاه صاحب الشيء ؟

وعلينا أن نقدم للأبناء القدوة الحسنة أو النموذج الحسن، الذي يلتزم بالآداب والأخلاق والقيم الفاضلة، كالمحبة، والتقوى، والورع، والتعاون، فحين يرى الطفل هذا النموذج من أمه وأبيه، سيحاول تقليده، أما الأسلوب الآخر الذي يمكننا من خلاله غرس هذه القيم فهو عن طريق دعم السلوك الإيجابي الذي يُقدم عليه الطفل، فإن سلك سلوكًا جميلًا أثنينا عليه وكافئناه، وإن سلك سلوكا سيئا استهجناه واستغربنا هذا السلوك.

كما أن القدوة الحسنة تعد من أهم العوامل التي تؤثر في السلوك، فعلى الآباء أن يكونوا مثلا يحتذي به بالنسبة للأطفال، فلا يعقل أن يكون الأب مدخنا ويعطي محاضرات لابنه في مضار التدخين، أو أن تكون الأم غير مصلية وتطلب من ابنها المواظبة على الصلاة .

إن غرس الأخلاق الفاضلة يبدأ منذ الصغر بأن أجعل الطفل يحبني كأب، ومن ثم ابدأ بمعالجة أفكاره وتصفيتها أو فلترتها أولاً بأولا، بسياسة ميسرة أقرب للثواب والعقاب المعنوي، وبعدها تبدأ عمليات الحوار الهادئ، وإشعار الطفل بكينونته ومكانته، وضرب أمثلة له من واقعه، وتحفيزه معنويًا وماديًا للإقلاع عن شيء سلبي، أو إن فعل شيء ايجابي.

وينصح بالتقرب من الطفل، واقتناص الوقت  للقرب منه، لأن التقرب من الأبناء برغم كثرة مشاغل الأبوين يكون لها مفعول السحر على حياته، محاولة مراقبته من بعيد دون هز ثقته بنفسه، مراقبة لنعرف من أصدقائه وما طبيعة حياته البعيدة عن عيوننا، مع تصفية أو فلترة أصدقاءه، وعدم منحة حرية كاملة في القرار أو النقود.

كذلك يستحسن الابتعاد عن إعطاء الأوامر بصيغة الأمر المباشر، بل الشرح والإقناع، فمن السهل أن يخالف الابن أمرا مباشرا له، ولكن من الصعب أن يتصرف تصرفا هو غير مقتنع به .

ولا بد أيضا من الاهتمام بما يقرأه الأولاد أو يشاهدوه، ويجب التصدي فورا لأي قيم أو مفاهيم خاطئة وذلك بالمناقشة أيضا والشرح وتوضيح مكمن الخطر ومدى ضرره على الأبناء .

إن الأخلاق والقيم والمبادئ السامية مع التعليم الجيد هي الأسس الراسخة لإقامة فرد وأسرة ومجتمع ودولة ووطن قوي قادر على الوجود في هذا العالم الذي لا يعترف إلا بالأقوياء، ولا توجد قوة أكبر ولا أعظم من الإيمان والأخلاق .

الإصلاح – س.ز

انعقد صباح هذا اليوم الأحد فاتح اكتوبر 2017م الذي وافق اليوم العاشر من محرم 1439ه، لقاء لجنة جهة الشمال الغربي بحضور أعضاء وعضوات المكتب التنفيذي الجهوي ومسؤولي المناطق بالجهة. وقد تم الاطلاع على مستجدات الحركة وطنيا وجهويا، كما تمت متابعة أعمال الحركة بالمناطق وتقييمها والاطلاع على برنامج التعاقد للموسم الدعوي 2017- 2018 م.

كما تم خلال هذا اللقاء الاتفاق على تمديد حملة ترشيد الاستهلاك بناء على طلب مسؤولي المناطق نظرا للنجاح الذي عرفته الحملة خلال الموسم الدعوي السابق ونظرا لكون ظاهرة الاستهلاك تحتاج لمزيد من الترشيد والتعميم بمقاربات مختلفة.

الإصلاح

نظم فرعي ابن امسيك و اسباته افطارا شبابيا، تحت شعار : نحو شباب رباني رائد، و ذلك يوم السبت 9 محرم 1439 هجرية الموافق ل30 شتنبر 2017 ميلادية.

وكان الهدف من هذا النشاط هو إعطاء الإنطلاقة الفعلية للموسم الدعوى الشبابي، وذلك باستنئناف مجالس و إفتتاح أخرى جديدة.

أما الفئة المستهدفة فشملت  تلاميذ المجالس التربوية والورشات .

انطلق النشاط بعد صلاة العصر مباشرة، باستقبال المستفيدين ليكون الافتتاح بمائدة قرآنية متنوعة، تلتها مباشرة كلمة ترحيبة.

ثم الكلمة الطيبة والمقتضبة للأخ مصطفى السويرتي، والتي تطرق فيها لمحورين:

الأول: تحدث فيه وذكر بفضل صيام التاسع والعاشر من محرم.

الثاني: فضل المجالس التربوية ورفع الهمم وتحفيز الشباب للإقبال عليها والمواظبة على حضورها والمشاركة في تقويتها وفاعليتها.

بعدها نظمت مسابقة ثقافية خلقت جوا من البهجة، ليتوقف الجميع مع أذان المغرب من أجل الصلاة و الإفطار.

وبعد الافطار مباشرة تم توزيع المجالس التربوية بين الإخوة والأخوات استنادا إلى اللائحة التي تم تحصيلها في هذا النشاط، على أن يتم التواصل مع من تعذر عليهم الحضور لإخبارهم بموعد ومكان و مؤطر المجلس التربوي.

الإصلاح

Sunday, 01 October 2017 12:45

عامان على انتفاضة القدس

اندلعت انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015، رداً على الانتهاكات الصهيونية بحق مدينة القدس، ومحاولة تقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً، ورداً على استمرار الاستيطان الصهيوني في الضفة الغربية والقدس.

وتنوعت أشكال المقاومة مع مرور عامين على الانتفاضة، نفذ خلالها الفدائيون الفلسطينيون على مدار الأيام والشهور الماضية عمليات فدائية أربكت حسابات الاحتلال، وجعلته متيقناً أن هذا الشعب لا يمكن له أن يتراجع على الإطلاق.

حيث وصل عدد شهداء انتفاضة القدس التي انطلقت في الأول من أكتوبر 2015، إلى 349 شهيداً، بينهم 96 طفلا، و32 امرأة، 81 منهم ارتقوا خلال العام الثاني للانتفاضة.

وقد برزت منذ بداية انتفاضة القدس عمليات عديدة أربكت حسابات دولة الاحتلال، التي وضعت كل ثقلها للقضاء على عمليات الفدائيين، أسفرت عن مقتل 60 صهيونياً وإصابة 1056 آخرين، حسب اعترافات الاحتلال.

ومن أبرز العمليات التي نفذت منذ بداية الانتفاضة :

  • عملية ايتمار التي تعد شرارة انطلاق الانتفاضة، وأسفرت عن مقتل صهيوني وزوجته وإصابة أربعة آخرين.
  • عملية الشهيد مهند الحلبي، والتي أسفرت عن مقتل صهيونيين، في مدينة القدس المحتلة.
  • قتل ثلاثة مستوطنين بينهم حاخام، وإصابة أكثر من 20 آخرين في عملية إطلاق نار وطعن داخل حافلة إسرائيلية بحي "أرمون هنتسيف" الاستيطاني القريب من جبل المكبر بالقدس، نفذها الشهيد بهاء عليان، والأسير بلال غانم من القدس المحتلة.
  • عملية الطعن للفدائي عمر عبد الجليل العبد من قرية كوبر، والتي أسفرت عن مقتل 3 مستوطنين صهاينة.
  • كما برزت خلال انتفاضة القدس، عملية الدهس للشهيد فادي القنبر من بلدة جبل المكبر، والتي أسفرت عن مقتل 4 صهاينة وإصابة 15 آخرين بجراح مختلفة.
  • أما عملية الشهيد مهند العقبي في العام الأول للانتفاضة، فأسفرت عن مقتل جنديين صهيونيين، وإصابة 35 آخرين بعضهم بحال الخطر بعملية إطلاق نار وطعن بمحطة الحافلات المركزية بمدينة بئر السبع.
  • كما قتل مستوطنان وأصيب آخران ما بين خطيرة ومتوسطة بعملية طعن في شارع "بن تسفي" جنوبي مدينة تل الربيع المحتلة، واعتقل المنفذ رائد محمود اخليل المسالمة (38 عامًا) من مدينة دورا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة بعد إصابته بجراح متوسطة.
  • وقتل مستوطنان وأصيب ثمانية آخرون بعمليتي إطلاق نار ودهس على مفترق تجمع مستوطنات "غوش عتصيون" شمال محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، واعتقل منفذ العملية محمد عبد الباسط الحروب (24 عامًا) من بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل.

فيما قدمت هذه الانتفاضة ومنذ انطلاق شرارتها 349 شهيداً من مختلف محافظات فلسطين والدول العربية.

هذا، وقد اتبعت حكومة الاحتلال سياسة الاعتقالات والتي اتخذت صور عمليات اعتقال عشوائية ومبرمجة وذلك للنيل من عزيمة الشعب الفلسطيني وإصراره على استمرار انتفاضة القدس مشتعلة، فاعتقل الاحتلال منذ بداية الانتفاضة، أكثر من 10836 فلسطينيا، في مناطق الضفة المحتلة وقطاع غزة والقدس المحتلة والداخل المحتل.

ومن جهة أخرى، شهدت الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس المحتلة، منذ بداية انتفاضة القدس هجمة استيطانية غير مسبوقة، هي الأكبر منذ 25 عامًا، حيث وافقت الحكومة الصهيونية على منح تراخيص لنحو 19000 وحدة استيطانية جديدة في مراحل البناء والتخطيط والمصادقة في مدينة القدس المحتلة.

كما استمرت سياسة هدم المنازل منذ بداية انتفاضة القدس حيث هدمت قوات الاحتلال الصهيوني 1536 منزلاً للفلسطينيين، في الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس والداخل المحتل.

وبلغ عدد المنازل التي هدمتها قوات الاحتلال في مدينة القدس أكثر من 570 منزلا، فيما بلغ عدد المنازل التي هدمت في الضفة المحتلة والداخل المحتلة 966 منزلا.

ولا يزال المسجد الأقصى المبارك يتعرض لهجمة صهيونية شرسة تهدف لتثبيت تقسيمه زمانياً ومحاولات تقسيمه مكانياً، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية والمسائية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى منذ بداية انتفاضة الأقصى، 27874 مستوطنا صهيونيا.

الإصلاح – س.ز

اقتحمت مجموعات كبيرة من المستوطنين الصهاينة، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، بحماية أمنية مشددة أمنتها شرطة الاحتلال لهم.

وذكرت وكالة "قدس برس"، أن 100 مستوطن صهيوني اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات متتالية، وسط مرافقة عناصر الشرطة والقوات الخاصة المدججة بالسلاح، وتلقّوا شروحات من مرشديهم حول "الهيكل" المزعوم.

فيما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن المسؤول الإعلامي بالأوقاف فراس الدبس أن "معظم المتطرفين المقتحمين حُفاة الأقدام وبلباس المتدينين ويقومون بأداء طقوس تلمودية، وألقى متطرف بنفسه على الأرض عند باب الرحمة".

وقد اقتحم المستوطنون المسجد من "باب المغاربة" وتجوّلوا في باحاته لأربع ساعات متتالية حتى خرجوا من "باب السلسلة" الذي شهد (من الخارج) صلوات تلمودية وغناء ورقصات للمستوطنين اليهود.

يُشار إلى أن الوكالة رصدت اقتحام 2218 مستوطنا للمسجد الأقصى خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، بينهم 91 عنصرًا احتلاليًا من المخابرات والشرطة الإسرائيلية و"ضيوفها".

وكالات

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات،  والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد  خاتم النبوة والرسالات، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ونشهد أن سيدنا و نبينا و مولانا محمدا عبد الله ورسوله صلى الله عليه وسلم من نبي أمين، ناصح حليم، وعلى آله وصحابته والتابعين وعلى من حافظ على دينه و شريعته و استمسك بهديه و سنته إلى يوم الدين.

أما بعد  من يطع الله ورسوله فقد رشد واهتدى، وسلك  منهاجا قويما و سبيلا رشدا ومن يعص الله ورسوله فقد غوى واعتدى، وحاد عن الطريق المشروع ولا يضر إلا نفسه ولا يضر أحدا، نسأل الله تعالى أن يجعلنا و إياكم ممن يطيعه ويطيع رسوله، حتى ينال من خير الدارين أمله وسؤله، فإنما نحن بالله و له .

عباد الله لقد وردت أحاديث كثيرة في مشروعية صيام يوم عاشوراء وبيان فضله، ذكرها أهل الحديث في كتبهم، منها ما اتفق عليها الشيخان، كحديث عروة عن عائشة رضي الله عنها أن قريشا كانت تصوم عاشوراء في الجاهلية ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بصيامه حتى فـُرض رمضان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من شاء فليصمه، ومن شاء فليفطره » أخرجه البخاري ومسلم، ومنها أيضاً حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: « قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح نجَّى الله فيه بني إسرائيل من عدوِّهم، فصامه موسى، قال: فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه» ».وعن أبي قتادة رضي الله عنه قال صلى الله عليه و سلم : وسئل عن صوم يوم عاشوراء فقال : «يكفر السنة الماضية» وفي رواية: «صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله» رواه مسلم وغيرها من الأحاديث الصحيحة الدالة على فضل صومه.

لكن يا معاشر المومنين رويت بالمقابل أحاديث مكذوبة وضعها الوضاعون واخترعها الكذابون ولم تثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، بل افتراها المفترون لأغراض شتى، حملهم على ذلك إما الغلو و إما الجفاء في شاب هو سيد شباب الجنة، وهو سيدنا الحسين بن علي رضي لله عنه وأرضاه، نرى انه يجب تنبيهكم   و تحذيركم منها، ففي يوم عاشوراء من سنة 61 من الهجرة استشهد ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأحدث الشيطان للطائفتين بدعتين: بدعة الحزن والنوح، وبدعة الفرح والسرور، ولتُنـَفَّقَ سوقُ البدعتين و تروج بضاعتها الخبيثة وضع الكذَّابون على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث تؤيد المذهبين، ونتج عن هذه الأحاديث الضعيفة والموضوعة في تخصيص يوم عاشوراء بأعمال وأفعال لم يرد بها الشرع، بل وضعها وضَّاعون لأغراض وتعصبات مذهبية، وقد أبقت أثرا سيئا في هذه الأمة، ـ فترون الناس اليوم على ثلاثة أصناف إلى:

1 - صنف يعتبرونه يوم حزن وتألم ويفعلون ما نُهوا عنه في الشرع من شق الجيوب ولطم الخدود وضرب الصدور و جلد الظهور. والبكاء والعطش وإنشاد المراثي، بل يصل بهم الأمر لسب خيار هذه الأمة من سب السلف ولعنتهم، وإدخال من لا ذنب له مع ذوي الذنوب، حتى يُسَبَّ السابقون الأولون، وتُقرأ أخبار مصرعه التي كثير منها كذب، وكان قصدُ مَن سنَّ ذلك فتح باب الفتنة والفرقة بين الأمة، فإنَّ هذا ليس واجبا ولا مستحبًّا باتفاق المسلمين، بل إحداث الجزع والنِّياحة للمصائب القديمة مِن أعظم ما حرمه الله ورسوله، كيف لا وقد ثبت في «الصحيح» عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: «ليس منَّا من ضَرَب الخدود وشَقَّ الجيوب، ودعا بدعوى الجاهلية»، وهذا مع حدثان العهد بالمصيبة، فكيف إذا بعد العهد وكانت بعد أكثر من ألف و ثلاث مائة سنة؟! وقد قُتل من هو أفضل من الحسين، ولم يجعل المسلمون ذلك اليوم مأتماً، وفي مسند أحمد عن فاطمة بنت الحسين ـ وكانت قد شهدت قتله ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ما من مسلم يُصاب بمصيبة فيذكر مصيبته وإن قدمت، فيُحدث لها استرجاعاً إلاَّ أعطاه الله من الأجر مثل أجره يوم أصيب بها»، فهذا يُبيِّن أنَّ السنة في المصيبة إذا ذكرت وإن تقادم عهدها أن يسترجع كما جاء بذلك الكتاب والسنة، قال تعالى: ﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ﴾

2ـ وصنف أحدثوا فيه بدعة السرور والفرح ردا ومعاكسة لمن أحدث الحزن، فصار أقوام يستحبون يوم عاشوراء الاكتحال والاغتسال والتوسعة على العيال وإحداث أطعمة غير معتادة، وهذه بدعة أصلها من المتعصبين بالباطل على الحسين رضي الله عنه، فتنعموا فيه بالمآكل والمشارب، وخصوه بمزيد من التزين والتوسيع على العيال بصنع ألذ المآكل.

3ـ وصنف ثالث هداه الله لاتباع سنة نبيه صلى الله عليه وسلم والعمل بما حثهم عليه من صيامه فوقفوا عند حدود السنة و لزموا ما بينه رسول الله  صلى الله عليه   و سلم و سنه. فإنه لم يستحب أحد من أئمة المسلمين الأربعة وغيرهم الحزن و النوح و اتخاذه مأتما، و لا الفرح والسرور و اتخاذه عيدا؛ بل المستحب يوم عاشوراء الصيام عند جمهور العلماء، ويُستحب أن يُصام معه التاسع ...»  .والذي صحَّ في فضله هو صومه، وأنه يكفِّر سنة، وأنَّ الله نجَّى فيه موسى من الغرق، ألا فاعلموا  يا عباد الله أنَّ كلَّ ما يُفعل فيه سوى الصوم إما بدعة مكروهة أو محرمة.

الخطبة الثانية

الحمد لله على نواله و إفضاله، والصلاة  والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد النبي الأمي، الصادق الزكي، و على آله ، وعلى جميع من تعلق بأذياله ، و نشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده و رسوله و بعد :

عباد الله لقد كثرت الأقاويل حول احتفال المغاربة بيوم عاشوراء، فمن قائل بأنها: من بقايا الأموية، الذين - فيما زعموا - كانوا يفرحون بذلك اليوم لمناسبته مقتل الإمام أبي عبد الله الحسين بن علي رضي الله عنه، ومن قائل بأنها طقوس وثنية، ومن مُنظر بالقول بأنها كانت نتاج صراع بين الفاطميين والأدارسة من جهة، والأمويين من جهة أخرى... وهذه الاقوال كلها ذلك تكهنات غير صحيحة، لأسباب منها: الأول: أن المغرب لم يشهد من قبل صراعا شيعيا سنيا قط، إذ حتى شيعة أهل البيت في المغرب، وهم الأدارسة؛ لم يكونوا رافضة، بل كانوا سنيين، وكانوا من ذرية الحسن بن علي رضي الله عنه، وليس الحسين بن علي رضي الله عنه.. وبالتبع فكل المغاربة عبر التاريخ هم شيعة أهل البيت ومحبوهم...الثاني: أن الفاطميين لم يستقروا في المغرب، بل الأكثر من ذلك، كان انقضاء دولة الأدارسة في فاس، نتيجة تحالف الفاطميين - العبيديين - مع الأمويين، فالصراع السني الشيعي في انقضاء دولة الأدارسة من فاس لم يكن واردا...الثالث: أن المغرب عبر تاريخه لم يعرف وجود الناصبة، الذين يعادون آل البيت عليهم السلام، بل كل الدول التي تعاقبت في المغرب كانت موالية ومحبة لآل البيت من الادارسة إلى الآن...فلا يعرف في المغرب صراع بين أولياء آل البيت وأعدائهم، حتى يتجلى ذلك في أبشع منظر، وهو التشفي والفرح بيوم استشهاد سيد شباب أهل الجنة عليه السلام!!!...

والذي نراه منطقيا في سبب احتفال المغاربة بعاشوراء يعود إلى ثلاثة أمور:

الأول: أنها عادة كتابية، فقد كان المغرب موئلا للحواريين ومؤمني بني إسرائيل قبل الإسلام،  فتقمص المغاربة عادات عدة تنتمي إليهم...

الثاني: أنه يعتبر بالنسبة للمسلمين أول عيد تفتتح به السنة الهجرية، فوافق أن يكون سببا للفرح والسرور، كما هي عادة المغاربة...

الثالث: أن العشر الأول من محرم، هي فاتحة السنة الهجرية، فناسب أن نفرح بهذه المناسبة، ونسعد بها، ونؤرخ لها...

الرابع: أنه جرت العادة أن الأغنياء يدفعون زكواتهم في رأس السنة الهجرية، فيوسعون على الفقراء، ويسدون حاجاتهم، ويفرحونهم، فكانت مدة رأس السنة الهجرية هي مدة النعيم، التي توقد فيها النيران لطبخ الطعام، أما رش المياه فيها فمأخوذ عن اليهود علامة على الرزق والخيرات، ولذلك كانت أيام فرح وسرور، فخلدها المغاربة بذلك. انما هناك بدع و منكرات زيدت كاعتقاد الناس أن الماء يوم عاشوراء يصبح كله ماء زمزم.

وفي الختام اعلموا أن ديننا دين تصافي، وتآلف، ومحبة، وبر، وفرح وسرور، وليس دين حقد وبغضاء، و لا دين اجترار للمآسي والبأساء، ولذلك فقد جرت عادة الأمة بالفرح بمولد النبي صلى الله عليه وسلم، وليس بوفاته، وبنصر سيدنا موسى عليه السلام، وليس بتيهه، وبالإسراء والمعراج، وعيد الأضحى الذي هو مناسبة نجاة نبي الله إسماعيل عليه السلام من الذبح، وأيامه العشر خير أيام السنة، وعيد الفطر الذي هو نتيجة صوم رمضان، ويوم الجائزة...إلخ، تلك الأيام المباركة هي التي حضت الشريعة على الاحتفال والفرح بها...

أما أيام الحزن والأسى، وذكرياتها؛ فلم تكن قط مقصودة بالاحتفال، ونشر الضغينة والبغضاء، واجترار المآسي، وخلق عقائد منها تدعو لسفك الدماء، وبغض الآخر، والبكاء والعويل، وجلد النفس وتعذيبها، وإراقة الدماء ...إلخ...ولذلك فإن ما يحدث في المغرب الآن، وتاريخيا، لا علاقة له بقصة استشهاد سيدنا الحسين عليه السلام، ولا بمأساته، ولا يجمل أن نجعل منه يوم عزاء وحزن وبؤس، وحقد، واجترار للأخبار المكذوبة والمبالغة كما يفعله الشيعة في المشرق، ولله عاقبة الأمور...

ذ. سعيد منقار بنيس

استنكرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين مشاركة صهيونية جديدة، وذلك باستضافة "اسرائيلية" في مهرجان سينما المرأة بسلا وتقديمها كمخرجة أفلام وثائقية، معتبرة هذه المشاركة استفزازا لشعور الشعب المغربي ومواقفه الثابتة من الكيان الصهيوني.

وعبر البيان الذي وصل موقع الإصلاح نسخة منه، عن تنديده بالمشاركات الصهيونية الأخيرة التي عرفتها بلادنا، والتي تمثلت في استضافة مجندة صهيونية في مهرجان موسيقى الجاز بطنجة، معتبرة أن هذه المشاركات ما هي إلا محاولة مكشوفة لتزوير التاريخ وتسويغ التواجد الاستيطاني الصهيوني باسم ما يسمى "الجالية المغربية في إسرائيل".

وأضافت المجموعة أنه لا يمكن بأي حال الخلط بين فلسطيني الداخل الحاملين قهرا لوثائق "إسرائيلية" وبين من اختار طوعا الانتماء للكيان، وأنه ليس من الممكن القبول بتمرير مفهوم صهيون- تطبيعي متمثل في "مغاربة إسرائيل"، وأن ما يسمى ب"الجنسية الاسرائيلية" جنسية لا شرعية لها.

يذكر ان الاختراقات الصهيونية الأخيرة تأتي والمجموعة تخلد مئوية وعد بلفور المشؤوم الذي يعد من أخطر الجرائم التي ارتكبها الاستعمار في حق فلسطين والشعب الفلسطيني.

الإصلاح – س.ز