بعث الملك محمد السادس بصفته رئيسا للجنة القدس رسالة إلى أنطونيو غوتيرس؛ الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء 06 ديسمبر 2017.

وذكر الملك محمد السادس غوتيريس  بمراسلته في شهر يوليوز من هذه السنة، بصفته رئيسا للجنة القدس، المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، بشأن الإجراءات التي قامت بها إسرائيل في المسجد الأقصى بمدينة القدس، في محاولة لفرض أمر واقع جديد يخالف كل قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وعبر الملك محمد السادس لغوتيريس، في رسالته التي بنفس القناعة والثبات، عما ينتابه من مشاعر القلق والانشغال، إزاء الأخبار المتواترة بشأن نية الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إليها.

 وأكد الملك محمد السادس للأمين العام للأمم المتحدة على أن المساس بالوضع القانوني والتاريخي المتعارف عليه للقدس، ينطوي على خطر الزج بالقضية في متاهات الصراعات الدينية والعقائدية، والمس بالجهود الدولية الهادفة لخلق أجواء ملائمة لاستئناف مفاوضات السلام. كما قد يفضي إلى مزيد من التوتر والاحتقان، وتقويض كل فرص السلام، ناهيك عما قد يسببه من تنامي ظاهرة العنف والتطرف.

 وأوضح الملك أن الرؤية التي يتقاسمها مع كل محبي السلام والساعين له والمدافعين عنه في العالم، تتمثل في الحفاظ على وضع القدس كمدينة للسلام والتسامح، مفتوحة أمام أتباع كافة الديانات السماوية، ونموذجا للتعايش والتساكن.

   "فقضية القدس"، يضيف الملك في رسالته "بقدر ما هي قضية الفلسطينيين٬ باعتبارها أرضهم السليبة٬ فإنها قضية الأمة العربية والإسلامية٬ لكون القدس موئل المسجد الأقصى المبارك ٬أولى القبلتين وثالث الحرمين؛ بل إنها أيضا قضية عادلة لكل القوى المحبة للسلام٬ لمكانة هذه المدينة المقدسة ورمزيتها في التسامح والتعايش بين مختلف الأديان".

  وجدد الملك تثمينه العالي للجهود المخلصة للأمين العام للأمم المتحدة في سبيل استتباب الأمن والسلم في منطقة الشرق الأوسط، مضيفا "ليحذونا الأمل في حسن مساعيكم وتدخلكم الوازن لدى الإدارة الأمريكية للإحجام عن اتخاذ أي إجراء يخص مدينة القدس، لما لذلك من تداعيات خطيرة على مستقبل السلام والأمن في المنطقة".

الإصلاح

ذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أنه على إثر قرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل سفارتها إليها، وبتعليمات سامية من الملك محمد السادس، أمير المؤمنين ورئيس لجنة القدس، استدعى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، اليوم الأٍربعاء، القائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، ستيفاني مايلي، وسفراء كل من روسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة المعتمدين في الرباط – باعتبارهم أعضاء دائمين بمجلس الأمن للأمم المتحدة، وذلك بحضور سفير دولة فلسطين بالرباط، جمال الشوبكي.

وخلال هذا الاجتماع، يضيف البلاغ، سلم الوزير رسميا إلى القائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، الرسالة الخطية الموجهة من الملك محمد السادس، إلى الرئيس دونالد ترامب، والتي أكد فيها الملك، على انشغاله العميق إزاء الإجراء الذي تنوي الإدارة الأمريكية اتخاذه، مشددا على محورية قضية القدس ورفض كل مساس بمركزها القانوني والسياسي وضرورة احترام رمزيتها الدينية والحفاظ على هويتها الحضارية العريقة.

كما ذكر الوزير بالمساعي والاتصالات المكثفة التي قام بها الملك محمد السادس، منذ تواتر الأخبار حول نية الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل سفارتها إلى المدينة المقدسة.

وبعد أن أخبر الوزير السفراء بالرسالة الملكية السامية الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتيريس، طالب الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بأن تضطلع بكامل مسؤولياتها للحفاظ على الوضع القانوني والسياسي للقدس وتفادي كل ما من شأنه تأجيج الصراعات والمس بالاستقرار في المنطقة.

وفي الأخير، جدد الوزير دعم المملكة المغربية الثابت وتضامنها المطلق مع الشعب الفلسطيني ووقوفها إلى جانبه لنيل حقوقه المشروعة، وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أكد أنه، بتوجيهات مباشرة من الملك محمد السادس وفي إطار تنسيق الملك المستمر مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ستعمل المملكة المغربية مع الجانب الفلسطيني والأطراف العربية والإسلامية والدولية، على المتابعة الدقيقة لتطورات الوضع.

و.م.ع/الإصلاح بتصرف

لقد خَيَّمَ التشاؤُمُ على كل ما يُقال أو يُكتَب عن الواقع العربيّ، منذ أن بدأت عملية تدمير البلدان العربية الواحد بعد الآخر. وكانت البداية بالعراق. ولعل مقولة: "أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأبيضُ"، تنطبق على العديد من الدول العربية التي تأثرت بما حدث للعراق وتأكدت-بعد فوات الأوان- من أنّ دورها سيأتي لا محالة.

دون الخوض في تفاصيل ما حل بالعالم العربيّ بعد احتلال العراق وتدميره، سأحاول الإجابة عن السؤال الذي اخترته عنوانا لهذا المقال. وذلك على النحو الآتي:

يبدو أنّ مؤشّراتٍ إيجابيةً- بدأت تلوح في الأفق-تجعلنا نتفاءل بما هو آت في الأسابيع أو الشهور القادمة.

في العراق: بدأت الدولة المركزية تحاول التصدي لمن يحاولون تقسيم العراق-على أساس عِرقيّ أو طائفيّ-إلى دويلات، ممّا جعل الأطراف المعنية أكثر تفهما لأهمية حل المشكلات المطروحة على الساحة عن طريق الحوار والتفاهم حول القضايا الجوهرية.

في سورية: لم تنجح المعارضة المسلحة في إسقاط النظام السياسيّ القائم، ولم يتمكن النظام من كسر شوكة المعارضة/ المعارضات وبسط نفوذ الدولة على الأراضي السورية الخارجة عن سيطرته. وقد ترتّب على هذا الوضع جنوح بعض الأطراف المعنية إلى قبول الحوار من أجل التفاهم حول الترتيبات اللازمة للخروج من المأزِق، بعد أن اقتنعوا انّ الحل-في نهاية الأمر-لن يكون إلّا سياسيًّا.

في فلسطين: حدث تقارب بين الأطراف الفلسطينية الفاعلة في الساحة، يُنتظَر أن يضع حدا للانقسام الذي أضر بالقضية الفلسطينية العادلة. وها نحن ننتظر-بفارغ الصبر- تشكيل حكومة فلسطينية وطنية موحدة منسجمة قادرة على التصدي للاحتلال الإسرائيليّ.

في لبنان: أعلن رئيس الوزراء المستقيل أنّ تراجعه عن الاستقالة، رهين بموافقة الفرقاء اللبنانيين السياسيين على النأي بلبنان عن إقحام نفسه فيما يجري من تجاذبات سياسية بين دول المنطقة، مع الابتعاد عن كل ما من شأنه الإضرار بالدول العربية الشقيقة.

في اليمن: انفجرت خلافات حادة-حسب ما يصلنا من معلومات-بين الرئيس اليمنيّ السابق وحلفائه الحوثيين، حيث صرح/ علي عبد الله صالح بأنه مستعد لفتح صفحة جديدة مع التحالف العربيّ الذي تقوده المملكة العربية السعودية. ولعل هذا المُعْطَى الجديد يجعل الكفة تميل لمصلحة التحالف العربيّ، لأنّ الحوثيين سيجدون أنفسهم مضطرين لتقديم المزيد من التنازلات عن طموحاتهم السياسية في الاستيلاء على كامل التراب اليمنيّ بالقوة. ويبقى الأمل معقودًا على أن يُعجّل التحالف العربيّ بوضع حد لهذه الحرب الضروس التي طال أمدها، تمهيدًا لإعادة الأمل إلى هذا الشعب العربيّ الطيّب المنكوب، والشروع في إعادة بناء دولة اليمن الموحّد من شماله إلى جنوبه.

وفي ختام هذه الخواطر والتوقعات، لا بد من التفاؤل أيضا بعقد القمة الخليجية في الأسبوع المقبل بمدينة الكويت-ودعوة قطر إلى المشاركة فيها- ممّا يعني أنّ هناك تفاهماتٍ على مستوًى عالٍ-لم يُكشَف الغطاءُ عنها بعدُ-على وجود تسوية للأزمة القطرية، لتعود العلاقات بين الأشقاء إلى ما كانت عليه أو أحسن من ذلك.

بِناءً على ما تقدَّمَ، فإنّ السنة القادمة (2018م) ستشهد-بإذن الله-انفراجا كبيرا في الوضع العربيّ القاتم الذي وصل في السنوات الأخيرة إلى درجة من التردي تكاد تكون غيرَ مسبوقة في التاريخ العربيّ الحديث.

وما ذلك على الله بعزيز.

يعتزم الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية؛ احتفاء باليوم العالمي للغة العربية والذي يخلده العالم يوم 18 دجنبر من كل سنة، تنظيم أسبوع اللغة العربية تنظيم من 17 إلى 24 دجنبر 2017.

وينظم أسبوع اللغة بشراكة مع كتابة الدولة في التعليم العالي والبحث العلمي، وجامعة محمد الخامس بالرباط، والمدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني بالرباط، والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، وكلية علوم التربية بالرباط، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، ومركز تكوين مفتشي التعليم، واتحاد كتاب المغرب، وبيت الشعر بالمغرب، وجمعية الفكر التشكيلي، ومركز محمد عزيز الحبابي بتمارة، والرابطة المغربية للأمازيغية.

وإليكم البرنامج الكامل لأسبوع اللغة العربية كما توصل به موقع "الإصلاح":

 التاريخ

التوقيت

الفعالية

المكان

الأحد

17/12/2017     

09.00

صبحية الأطفال+ ورشات للخط

المركز الثقافي أكدال

15.00

الملتقى الشبابي الأول من أجل اللغة العربية الملتقى الشبابي الأول من أجل اللغة العربية: "شباب من أجل الهوية والمستقبل" ، يتضمن البرنامج: كلمات شبيبات الأحزاب الوطنية، وصلات موسيقية وفنية،  كلمة تأطيرية للدكتور عبد الصمد بلكبير (مفكر وكاتب مغربي)

المركز الثقافي أكدال

الاثنين 18/12/2017

15.00

المحاضرة الافتتاحية لصالون العربية في موضوع: اللغة العربية والإبداع، الدكتور محمد الأشعري ،يحاوره:

الأستاذة سعيدة شريف(كاتبة وإعلامية)، رئيسة مجلة ذوات)
 الأستاذ الطاهر الطويل، ( كاتب وإعلامي)

قاعة الندوات بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية

الأربعاء/الخميس 20ــــ21/12/2017

09.00

الندوة العلمية الثانية في موضوع:  تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وتعلمها من التعدد والتنوع إلى توحيد المعايير

(بمشاركة أساتذة وباحثين من داخل المغرب وخارجه)

المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني بالرباط

الأربعاء 20 دجنبر 2017

15.00

المحاضرة الافتتاحية للقاءات "في رياض الأدب" بمراكش

بموضوع " عقلانية البيان العربي" للدكتور عبد الجليل هنوش (عميد  كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش سابقا)

رياض دار الشريفة بالمدينة العتيقة، مراكش

الجمعة

22/12/2017

09.00

اللغة العربية و تعليم العلوم،

 بمشاركة: الدكتور أحمد عزيز بوصفيحة (رئيس جمعية التواصل الصحي)، الدكتور كريم بوزوبع (رئيس جمعية هندسة اللغة العربية)، الأستاذ الطاهر الطويل، ( كاتب وإعلامي)

قاعة المحاضرات بمركز تكوين مفتشي التعليم

15.00

محاضرة "تقريب المصطلح النقدي التشكيلي بين التعريب والتغريب" الدكتور محمد الشيكر (باحث في الجماليات).

المركز الثقافي عزيز الحبابي تمارة

18.00

الأمسية الختامية لأسبوع اللغة العربية :أمسية شعرية فنية متنوعة

المركز الثقافي عزيز الحبابي تمارة

السبت 23/12/2017

09.00

القانون التنظيمي للمجلس الوطني للغات: قراءة في النص

مجلس جهة الرباط القنيطرة



الثلاثاء, 05 كانون1/ديسمبر 2017 12:29

تعزية في وفاة والد الأخ محمد صديقي

بقلوب مؤمنة وراضية بقضاء الله وقدره تلقينا خبر وفاة والد الأخ محمد صديقي، المشمول بعفوه لحسن بن عبد المالك صديقي، وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم بأصدق التعازي والمواساة للأخ محمد الصديقي، ولكافة أفراد أسرته وعائلة الفقيد، سائلين الله سبحانه أن يتغمده بواسع الرحمة والغفران، ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

(( ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي )) 

الثلاثاء, 05 كانون1/ديسمبر 2017 12:19

تعزية في وفاة والد الأخ محمد باحو

انتقل إلى جوار ربه، والد الأخ محمد باحو، المشمول بعفوه عبد الله باحو المعروف في تيزنيت بالافراني مؤسس المكتبة المشهورة والمعروفة لدى جيل الستينات والسبعينات في تيزنيت ( مكتبة الافراني )، صباح يوم الإثنين 4 دجنبر 2017.

وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم بأصدق التعازي والمواساة للأخ محمد باحو، ولكافة أفراد أسرته وعائلة الفقيد، سائلين الله سبحانه أن يتغمده بواسع الرحمة والغفران، ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

(( ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ))

شارك الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ورشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة، في الأمسية السينمائية في إطار الدورة الثانية من مهرجان القدس السينمائي الدولي، دورة "الحرية للأسرى"، والتي نظمتها جمعية مغرب الفن وجمعية نداء الوطن بشراكة مع إدارة مهرجان القدس السينمائي الدولي وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال، مساء أمس الأربعاء 29 نونبر 2017، بقاعة باحنيني 1 زنقة غاندي بمقر وزارة الثقافة والاتصال بالرباط.

الأمسية الفنية عرفت حضور عدد من الرموز المدنية والحقوقية العاملة في مجال النضال من أجل القضية الفلسطينية عرفت حضور سفير فلسطين بالرباط  جمال الشوبكي حيث ألقى كلمة بالمناسبة، بالإضافة إلى كلمة مسجلة لوزير الثقافة والاتصال أحمد الأعرج الجهة الداعمة لهذه الأمسية، وكلمة كل من الناقد السينمائي مصطفى الطالب رئيس جمعية مغرب الفن الجهة المنظمة، واتصال بكل من عز الدين شلح رئيس مهرجان القدس السينمائي الدولي ومصطفى النبيه مخرج فيلم "الزمن المفقود".

وعرفت الأمسية السينمائية عرض شريط "الزمن المفقود" للمخرج مصطفى النبيه، حيث نظم المهرجان بالتزامن مع انطلاقه من فلسطين 2017، تخليدا لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، فبالإضافة إلى فلسطين والمغرب، انطلقت فعاليات مهرجان القدس بنفس التوقيت في دول عربية أخرى، في كل من الجزائر وتونس وسلطنة عمان ومصر.

يذكر أنه وتم مؤخرا اختيار جمعية مغرب الفن وهي جمعية وطنية فنية وثقافية تهتم بالإبداع الفني والثقافي بجميع أشكاله وألوانه، وتسعى إلى الإسهام في الإشعاع الفني والثقافي المغربي، كشريك استراتيجي لمهرجان القدس السينمائي الدولي بحيث أشرفت الجمعية على انطلاق المهرجان من المغرب تزامنا مع انطلاقه بغزة، للمساهمة في تجسيد القدس عاصمة فلسطين الأبية.

الإصلاح

قال الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن الوقفة الاحتجاجية أمام البرلمان بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني جاءت لتذكير العالم والشعب المغربي بالموقف الصامد للشعب الفلسطيني في اتجاه الكيان الصهيوني الغاصب.

وأشار شيخي  في تصريح خص به وكالة "الأناضول" التركية، إلى أن الوقفة تعلن عن رفض الاحتلال الذي جثم على أرض فلسطين لعقود، وعن موقف الشعب المغربي المتضامن مع الشعب الفلسطيني والمستمر في تأييده للمقاومة ولصمود المقدسيين على أرض القدس وعلى كافة أرض فلسطين.

chikhi

ودعا رئيس الحركة وعضو الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع إلى أن تتعبأ كافة القوى الوطنية والشعبية من أجل رفض التطبيع.

وفي تصريح آخر، قال المناضل عزيز هناوي؛ الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع وعضو الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع، أن الوقفة هي محطة ليعبر المغاربة فيها عن تجديد التضامن مع القضية الفلسطينية والدعوة إلى تجريم التطبيع وهي أيضا يوم من أجل التضامن مع كل قضايا الحرية لأن فلسطين أيقونة الحرية والمقاومة.

وأضاف هناوي "الوقفة هي رسالة للمطبعين في المغرب ولكل الأمة بما فيهم الحكام العرب والمسلمين" واصفا تطبيعهم مع الكيان الصهوني بالخراب والوهم الكبير ونازع المشروعية ويصبح المطبعون جزءا من كيان العدو والمنظومة الصهيونية.

يذكر أنه اجتمع عشرات المغاربة أمس في وقفة احتجاجية أمام البرلمان بالرباط إحياء ليوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف 29 نونبر من كل سنة ومرور 70 عاما على قرار تقسيم فلسطين (181) وإعلان ما يسمى "الدولة اليهودية" (إسرائيل) إلى جانب "دولة فلسطينية" والتي دعا إليها الاتئلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع الذي يضم 14 هيئة مدنية وحقوقية.

الإصلاح

اجتمع عشرات المغاربة أمس في وقفة احتجاجية أمام البرلمان بالرباط إحياء ليوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف 29 نونبر من كل سنة ومرور 70 عاما على قرار تقسيم فلسطين (181) وإعلان ما يسمى "الدولة اليهودية" (إسرائيل) إلى جانب "دولة فلسطينية".

الوقفة التي دعا إليها الائتلاف الوطني من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع، تميزت بمشاركة الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، والمناضل رشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة وبعض قيادات المكتب التنفيذي للحركة والقيادات المحلية، بالإضافة إلى عدد من ممثلي الهيئات المدنية والحقوقية والشبابية اليسارية والإسلامية.

chikhi

ورفع المحتجون عددا من الشعارات التضامنية مع المقاومة والقضية الفلسطينية مطالبين بإخراج قانون تجريم التطبيع إلى حيز الوجود ومنددين بتخاذل الأنظمة العربية في نصرة الأقصى.

وعرفت الوقفة تلاوة بيان الائتلاف الذي جدد التأكيد على كون "فلسطين قضية وطنية" وستبقى كذلك إلى الأبد في إطار الثبات المتواصل والمتجدد على خط المقاومة والممانعة لمشاريع الاستعمار والتطبيع مع الصهيونية. وعلى موقف التصدي والمواجهة والمناهضة لكل أشكال ومظاهر التطبيع مع العدو الصهيوني ومع كل عناصره ومؤسساته.

 وأدان بيان الائتلاف كل محاولات التسلل المرصودة لاختراق النسيج المجتمعي الوطني عبر عناوين مختلفة أخطرها ما يسمى "المكون العبري" في الدستور الذي يريد خدام الصهيونية و التطبيع هنا قرصنته و جعله بمثابة حصان طروادة لتغيير موقع وموقف الشعب المغربي من شعب مقاوِم ضد الصهيونية إلى شعب داعم للكيان باعتبار مفهوم ما يسمى "الجالية اليهودية المغربية في إسرائيل " (أنموذج الدعوة المشؤومة والزيارة المخزية لوزير الحرب الإرهابي "عمير بيريتس" إلى البرلمان المغربي قبل أيام).

واعتبر البيان قرار تقسيم فلسطين الذي يصادف اليوم ذكراه السبعينية هو قرار استعماري صهيوني فاقد للشرعية القانونية لقيامه على أساس باطل أصلا.. ولكونه جاء محصلة لسلسلة من جرائم عصابات صهيون التي قدمت له قرابين المذابح والمجازر تخت رعاية الإنتداب البريطاني الشريك في عملية الإغتصاب والسرقة الموصوفة.

وأعلن الائتلاف اليوم التضامني العالمي مع الشعب الفلسطيني يوما للمقاومة والتصدي على غرار الحملة التي أطلقها هذه السنة بمناسبة مرور 100 عام على وعد بلفور المشؤوم "100 عام من الاستعمار 100 عام من المقاومة ".

الإصلاح

قال العلامة المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني الاختيارات المغربية الأربعة كانت تعبيرا صادقا وموفقا عما عليه أهل المغرب في دينهم وتدينهم ومذهبيتهم الفقهية والسلوكية.

وقصد الريسوني؛ خلال محاضرة ألقاها في افتتاح سلسلة سبيل الفلاح الجمعة الماضية بالرباط بعنوان "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، بالاختيارات المغربية كلا من المذهب المالكي وقراءة الإمام نافع ومذهب الإمام الأشعري في العقيدة وعلم الكلام وطريقة الإمام الجنيد في التربية والتزكية والسلوك أو التصوف.

وعلل العلامة المقاصدي بتسمية اختيارات بدلا من ثوابت أنه مقصود، لأن الاختيارات أفضل لعنصر جوهري وهي أنها طواعية عن وعي وبصيرة وإرادة والثوابت قد تكون كذلك وقد تكون مفروضة .

وأشار الريسوني إلى أن أهل المغرب وعلماءهم ودعاتهم اختاروا عن بينة وعن وعي وعن بصيرة ولم يفرض عليهم ذلك أحد رغم وجود اختيارات أخرى في الإسلام في التدين وفي التمذهب معتبرة ومقدرة وقريبة وشبيهة.

وأوضح نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن الأمة الإسلامية تقريبا في معظمها وخاصة أهل السنة والجماعة التفوا جميعا حول مذاهب فقهية أربعة والمذهب المالكي هو واحد منها وكلها مقدرة ومعتبرة ومعترف بها ومحترمة وأئمتها أجلاء تحترمهم الأمة كلها. وكذلك التصوف السني شاع وعم العالم الإسلامي كله قديما وحديثا على تفاوتات وتموجات. وكذلك في العقيدة أو المذهب أو المنهج العقدي التفتت الأمة على خيارات وتوجهات متقاربة في الأمور الجوهرية والأساسية وتختلف في بعض المنهجيات وبعض الفروع.

وألمح الريسوني إلى أن المغاربة اختاروا هذه الاختيارات الأربعة مساوية من حيث التواتر والصحة ولو اختاروا اختيارات أخرى لكانوا مسلمين على ما يرام، هي اختيارات ليست اضطرارية لا محيد عنها فلا تؤسس تعصبا أو ضيق صدر، فهي اختيرت عن بصيرة ووعي ولم تأتي صدفة ولم تفرض بالسيف أو بشيء فرضا.

وأضاف عضو المكتب التنفيذي للحركة أن المقصود أن الاختيارات مغربية هو أن المغرب في التاريخ الفقهي والعلمي بالدرجة الأولى والسياسي بالدرجة الثانية تتركز محطاته وقلاعه وعواصمه الكبرى في القيروان بتونس ثم الأندلس وخاصة عاصمتها العلمية الكبرى قرطبة والمغرب التي تراوحت عاصمتها العلمية بين مراكش وفاس وتلمسان فهذه أكبر العواصم العلمية في تاريخ المنطقة وما بينهما. وشمال إفريقيا باستثناء مصر التي توجد ضمن المشرق حول هذه المناطق نتحدث في هذه المناطق عن الاختيارات المغربية، ولكن أيضا في عمق هذا الوصف المغربي يوجد المغرب الأقصى وله وزن كبير فيما علميا ومذهبيا ودينيا.

الإصلاح