الأربعاء, 23 آب/أغسطس 2017 13:01

تحذير أممي من خطورة قانون "القدس الموحدة" الصهيوني

بعد مصادقة برلمان الاحتلال الصهيوني "كنيست"؛ منتصف شهر يوليوز الماضي، على مشروع قانون "القدس الموحدة"، حذرت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء 22 غشت 2017، من خطورة هذا القانون في حال اعتماده، خلال الجلسة الدورية التي عقدها مجلس الأمن الدولي بشأن القضية الفلسطينية.

وجاء هذا التحذير على لسان  مساعد الأمين العام للشؤون السياسية ميروسلاف جينكا، الذي صرح خلال انعقاد الجلسة إن "مشروع القانون الذي يجعل من القدس عاصمة لـ"إسرائيل"، سيعمل في حالة إقراره على تعزيز سيطرة "إسرائيل" على الجزء الشرقي من القدس المحتلة، وسيحد من قدرة الطرفين على التوصل إلى حل تفاوضي يتوافق مع قرارات الأمم المتحدة والاتفاقات السابقة الموقعة بين الطرفين".

يذكر أن الـ "كنيست" الصهيوني، صادق الشهر الماضي، بالقراءة التمهيدية، على مشروع قانون يقيد أي انسحاب صهيوني من شرقي مدينة القدس. وينص مشروع القانون على أن القدس المحتلة هي "العاصمة الأبدية للشعب اليهودي ودولة "إسرائيل"، ولا يمكن لأي جسم أن يتخلى عن القدس عاصمة لـ"إسرائيل إلا بأغلبية 80 عضو كنيست"، من أصل 120 نائبا، بدلا من أغلبية النصف زائد وواحد.

الإصلاح