Tuesday, 15 August 2017 08:59

حمدة سعيّد: ما صرح به السبسي في مسألة الإرث مخالف للشرع

علق مفتي الجمهورية السابق حمدة سعيّد على دعوة رئيس الجمهورية التونسية للمساواة في الميراث وحق المسلمة في الزواج من غير المسلم بان النص القرآني واضح وما صرح به السبسي مخالف للشرع.

 وأوضح مفتي الجمهورية السابق ان حكم الله لا جدال فيه حيث ان الآية القرآنية واضحة وضوح الشمس وقطعية "للذكر مثل حظ الأنثيين"

وأوضح مفتي الجمهورية،كما نقل ذلك موقع تونس الآن،  في تدخله، أنه لا يجوز الاجتهاد في هذه المسالة لان النص القرآني صريح في ذلك، وحسم فيها بحكم الاية الواردة في سورة النساء "يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الانثيين"، موضحا أن هذا النص هو نص شرعي محكم وتبنته مجلة الاحوال الشخصية". 
وأوصى بعدم الخوض في هذا الموضوع لانه "سيفتح المجال للمتطرفين لاستغلاله ضد تونس بدعوى انها خارجة عن شرع الله والبلاد في حاجة إلى التهدئة" بحسب تعبيره .

ويأتي هذا التصريح في إطار الردود والاستنكارات التي خلفها تصريحات الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، في خطابه يوم الأحد 13 غشت  بقرطاج بمناسبة عيد المرأة بأن المساواة بين الرجل والمرأة التي أقرها الدستور، يجب أن تشمل جميع المجالات بما فيها المساواة في الارث، كما أشار  الرئيس التونسي إلى أن الإرث ليس مسألة دينية وإنما يتعلق بالبشر، وأن الله ورسوله تركا المسألة للبشر للتصرف  فيها، وهذا  ما أثار موجة من الردود داخل تونس وخارجها٠

صالح أبو أنس