الخميس, 24 آب/أغسطس 2017 19:16

الآلاف يشيعون جنازة العلامة الشيخ زحل رحمه الله

تشييع جنازة الشيخ زحل رحمه الله (تصوير: اليوم24) تشييع جنازة الشيخ زحل رحمه الله (تصوير: اليوم24)

شيع الآلاف من المواطنين بعد صلاة ظهر اليوم الخميس 2 ذو الحجة 1439 هـ/ 24 غشت 2017، العلامة الشيخ محمد زحل إلى مثواه الأخير بمقبرة الغفران بمدينة الدار البيضاء .

وتجمع الآلاف بمسجد المصلى بالبيضاء حيث أقيمت صلاة الجنازة كما ألقيت كلمة تأبينية في حق الراحل بعد صلاة الظهر وانطلاق الموكب حسب اللجنة المنظمة

وعرفت الجنازة حضور عدد من قيادات حركة التوحيد والإصلاح وأعضائها ومتعاطفيها وعددا من الدعاة والعلماء والمثقفين والسياسيين.

المسجد

وتوفي العلامة الشيخ محمد زحل أمس الأربعاء فاتح ذي الحجة 1439 هـ بمدينة الدار البيضاء بعد أسبوعين من عملية جراحية معقدة دامت أزيد من ثمان ساعات عن عمر يناهز 74 عاما.

ولد الشيخ محمد زحل عام 1943، ببلدة تيلوى، وهو أحد مؤسسي نواة الحركة الإسلامية بالمغرب في أوائل سبعينات القرن الماضي.

حفظ القرآن الكريم والتحق الراحل بعدد من المدارس العتيقة لدراسة علوم الدين واللغة العربية، قبل أن يلتحق بالمعهد الإسلامي بتارودانت، وبعدها التحق بكلية ابن يوسف، وفي سنة 1963 التحق بـ"الدار البيضاء" (كبرى مدن المغرب) معلماً في المدارس الحكومية الابتدائية، وفيها بدأ مساره "الدعوي" والتربوي.

سنة 1984، أسس الراحل مجلة "الفرقان" وتفرغ للوعظ والخطابة والدروس الدينية في عدد من مساجد الدار البيضاء.

في سنة 2013، انتخب الشيخ زحل رئيساً لـ "رابطة علماء المغرب العربي"، التي تأسست في مدينة اسطنبول التركية،

تغمد الله الفقيد في رحمته وأسكنه فسيح الجنات وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الإصلاح