السبت, 23 أيلول/سبتمبر 2017 13:32

العشرات يحتشدون أمام البرلمان احتجاجا على تصاعد وتيرة التطبيع الصهيوني

احتشد العشرات من الناشطين أمس الجمعة، أمام البرلمان المغربي، في وقفة احتجاجية ضد التطبيع الفني والثقافي والرياضي الذي بدأ يتصاعد في الآونة الأخيرة ببلادنا.

ورفع المتظاهرون شعارات رافضة للتطبيع ومطالبون بتجريمه ومحاسبة المتورطين في التطبيع ومنددة بكل الفعاليات التطبيعية بالبلاد.

الوقفة الاحتجاجية سبق وأن أعلن عنها الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع الذي يضم 14 هيئة مدنية وحقوقية ودعت إليها المبادرة المغربية للدعم والنصرة.

وعرفت الوقفة حضور مجموعة من الشخصيات المدنية والحقوقية من أبرزهم المناضل رشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة وعضو المكتب التنفيذي للحركة، والأستاذ رشيد العدوني؛ عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، والدكتور محمد بولوز؛ مسؤول فرع الحركة بالرباط.

الإصلاح