الجمعة, 29 كانون1/ديسمبر 2017 12:19

بحضور شيخي.. مهرجان خطابي وفني بالرباط يكرم وفدا فلسطينيا من الأسرى والمحررين

بحضور وفد الأسرى المحررين من فلسطين، نظمت مجموعة العمل من أجل فلسطين مهرجانا خطابيا وفنيا، أمس الخميس 28 دجنبر 2017، بمسرح محمد الخامس بالرباط.

وعرف المهرجان الخطابي حضور الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح وعدد من قيادات الحركة، بالإضافة إلى حضور وازن لعدد من الشخصيات الوطنية المعروفة بدفاعها عن القضية الفلسطينية.

وترأس الوفد الفلسطيني عيسى قراقع، وزير الأسرى والمحررين بالسلطة الوطنية الفلسطينية، وأسرى محررين، وضمنهم قادة من حركتي "فتح" و"حماس".

وافتتح المهرجان بكلمة للمناضل خالد السفياني؛ المنسق العام للمؤتمر القومي العربي الإسلامي، وقال إن "الكيان الصهيوني يعيش على سرير إكلينيكي وهو في أضعف حالاته، بينما تعيش المقاومة أحسن حالاتها، والشعب الفلسطيني كذلك لأنه شعب جبار".

وفي كلمة له، قال عبد القادر العلمي؛ منسق مجموعة العمل الوطنية لأجل فلسطين،  إن تنظيم المسيرات الحاشدة والمهرجانات الخطابية "تدعم معنويا الفلسطينيين، لكنها لا تكفي ولا تحقق التأثير المطلوب"، داعيا إلى "مواقف عملية"، وخص بالذكر "وضع حد لأشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، الذي يعني التنكر لحق الشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه وأرضه".

وقال جمال الشوبكي؛ سفير فلسطين بالمغرب، إلى أن حلول الوفد الفلسطيني بالمملكة يأتي في سياق "نقل صورة النضال في فلسطين والدفاع عن عن القدس ورفض القرار الجائر للإدارة الأمريكية بجعل القدس عاصمة لإسرائيل".

وتوج عيسى قراقع؛ وزير الأسرى والمحررين بالسلطة الوطنية الفلسطينية، بالشكر إلى "جلالة الملك محمد السادس، ورئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني، والشعب المغربي أحزابا ومؤسسات وأحرارا وثوارا".

وشنفت الفنانة "فاتن هلال بك" الحاضرين بأغاني وأناشيد حماسية عن القضية الفلسطينية وتحرير القدس بالإضافة إلى مشاركة "مجموعة جيل الغيوان" ومشاركات فنية أخرى على إيقاع رفع شعارات من الحاضرين مطالبين بتحرير فلسطين وتجريم التطبيع والحرية للأسرى.

ونظم المهرجان الخطابي والفني في إطار "الحملة الشعبية الوطنية لإحياء مئوية وعد بلفور المشؤومة" (1917-2017) تحت شعار "100 عام على وعد بلفور.. فلسطين تقاوم وأمة تتحرر"، كما رفع المهرجان الخطابي والفني شعار "القدس عاصمتنا.. الأسرى عنوان حريتنا".

الإصلاح