الثلاثاء, 03 تشرين1/أكتوير 2017 10:53

شيخي يوضح حيثيات بلاغ التوحيد والإصلاح في شأن سلوك أعضائها

قال عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، إن الحركة لا تتدخل في الأمور التنظيمية لحزب العدالة والتنمية، مؤكدا أن الموقف من هذا الأمر واضح وقد تم التذكير به مرارا .

وأوضح شيخي، في تصريح لـــ pjd.ma  أن البلاغ الصادر بتاريخ 30 شتنبر 2017،  والذي تم الحديث فيه عن العمل السياسي لأعضاء الحركة، هو جزء من الأعمال التي تقوم بها حركة التوحيد والإصلاح في إطار متابعتها للمستجدات الدولية والوطنية وأيضا الخاصة بأعمالها وأعضائها.

وأشار شيخي، إلى أن الحركة قامت، من خلال البلاغ،  بتنبيه أعضائها إلى وجوب التحلي بالأخلاق الرفيعة التي هي حقيقة الأخلاق الإسلامية في تدبير الاختلاف، وأنها لا يمكن أن تقبل بأن تحضر هذه الأخلاق في فضاء وفي مجال  وأن تغيب في الآخر، مضيفا أن الحركة ستتعامل مع كل تجاوز تربوي سلوكي أو أخلاقي بالحزم الضروري واللازم.

وأبرز رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن البلاغ أشاد أيضا بالحالة الغالبة والعامة المتوفرة في عموم الأعضاء المشتغلين في المجال السياسي سواء ممن هم في القيادة، أو في مناصب المسؤولية، أو من الأعضاء والمتمثلة في المسؤولية والمصداقية وحسن الأخلاق ونكران الذات.

 pjd.maموقع