الأربعاء, 08 تشرين2/نوفمبر 2017 14:45

عبادي من ماليزيا: المغرب يعمل على تشجيع الإسلام الوسطي المعتدل

وأكد الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أن المغرب يعمل، تحت القيادة المستنيرة للملك محمد السادس، على تشجيع الإسلام الوسطي والمعتدل القائم على المعرفة، مشيرا إلى أن العلوم الإسلامية قطعت أشواطا كبيرة داخل المملكة.

واستعرض عبادي، يوم الجمعة 03 نونبر2017  في كوالالمبور، مقاربة الإسلام المعتدل والمتسامح في المغرب، خلال ندوة - مناقشة نظمت ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي المغربي بماليزيا. 

كما سلط الأمين العام للرابطة الضوء على هذه المقاربة باعتبارها نموذجا حقيقيا يبرز أوجه تقارب متعددة بين ماليزيا والمغرب وآفاق واعدة للتعاون الثنائي في المجال الديني.

وتأتي مداخلة عبادي في هذه الندوة في برنامج الأسبوع المغربي للصناعة التقليدية، المنظم ما بين 31 أكتوبر المنصرم وخامس نونبر الجاري من طرف سفارة المملكة بماليزيا، ويتضمن تنظيم ندوات – مناقشة وزيارات لمؤسسات ثقافية ومعارض فنية.

الإصلاح