الأحد, 07 حزيران/يونيو 2015 11:36

الأسرة الفاضلة أساس المجتمع الفاضل

في إطار حملة الأسرة التي تنظمها حركة التوحيد والإصلاح ضمن سلسلتها المبرمجة بالدار البيضاء، نظم فرع مرس للسلطان نشاطا دعويا في الهواء الطلق، بساحة بوشنتوف يوم السبت 6 يونيو على الساعة 17 مساء.

وتناول الكلمة الافتتاحية للنشاط ذ المكي قصدي وذ فاطمة اكريس، تناولا فيها وضعية الأسرة المغربية التحديات التي تواجهها، وحذروا من مساعي التغريبيين إلى إفراغ الأسرة من محتواها وأبعادها عن رسالتها الأصلية، والإمعان  في ضرب هويتها. مؤكدين على دور الأسرة في تماسك المجتمع، و أهمية استقامة الآسرة وسيرها على منهج الله حتى تؤدي دورها الرسالي، وأكدت على دور الأبوين داعين إياهم لاستغلال العطلة الصيفية وشهر رمضان ووضع برنامج هادف لهم ولأبناءهم لتحدي الصعاب والابتعاد عن آفات الوقت الفارغ القاتل.

merss1

من جانب آخر أتحف الفنان الكوميدي رشيد مسرور المراكشي الجمهور بفقرات فنية هادفة وملتزمة، تناولت الموضوع بقالب فكاهي رسم الابتسامة على محيا المواطنين الذين تجمهروا بساحة بوشنتوف. وتطرق الفنان إلى قيمة الحياء والوفاء والغيرة التي تتسم بها الأسرة المغربية، في مقابل بعض القيم الدخيلة التي يسوقها الإعلام محذرا بطريقته الخاصة من هاته القيم الفاسدة التي تشتت العائلات و تخلف الكبوات.
واعتبر ذ الصنهاجي محمد الكاتب المحلي لفرع الحركة، أنه ممتن بحمده على توفيقه سبحانه وتعالى في إنجاز هذا النشاط الدعوي على الهواء الطلق بعد منعه داخل قاعة العروض من قبل رئيسة مصلحة الشئون الثقافية بالمديرية الجهوية للثقافة بحجة الله يعلم خباياها .

وثمن الكاتب المحلي مجهودات الإخوة وعموم المتعاطفين الذي أبلوا البلاء الحسن في نصب الخيم وتيسير معالجة المكان، كما نوه الصنهاجي بالحضور المكثف الذي حج المكان، شاكرا أيضا السلطات المحلية على تعاونها وتفانيها واستجابتها في أداء واجبها.

merss2

وتقدم بشكر  خاص للفنان المتميز رشيد مسرور المراكشي الذي أتحف الجميع بفنه الملتزم المليء بالمعاني، كما شكر الجمهور الذي حجج إلى المكان بكثافة، والذي أكد تعطش المغاربة إلى الأنشطة الهادفة التي تخاطب عقولهم وقلوبهم وليس التي تخاطب أجسادهم.

ووعد مسئولوا الحركة أنهم سيظلون في نضال مستمر من أجل خير هذه الأمة ومقاومة كل ما أفسده المفسدون بوسطية واعتدال.

محمد غنامي