Wednesday, 27 May 2015 16:06

تماسك الأسرة شرط في صلاح النشء وحصانة المجتمع

في إطار أسبوع الأسرة، نظمت حركة التوحيد والإصلاح فرع القنيطرة تحت شعار" تماسك الأسرة شرط في صلاح النشء وحصانة المجتمع" سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية والثقافية والترفيهية.

وهكذا تم تنظيم ثلاث ندوات حول الأسرة وبيان مكانتها وما يترصدها من تهديدات بمقرات الحركة وفروعها، بالإضافة إلى خرجة أسرية بإحدى المتنزهات الغابوية، وأمسية ترفيهية تضامنية مع الأسرة الفلسطينية أحيتها منظمة التجديد الطلابي بمشاركة الفنان الساخر مسرور.

image007

كما تم تنظيم ندوة فكرية تحت عنوان:" الأسرة المغربية بين الواقع والمأمول"   وذلك يوم السبت 16 ماي 2015 بقاعة العروض ببلدية القنيطرة، وقد أطرها كل من الأستاذة صالحة بولقجام بمداخلة بعنوان "مركزية الأسرة في التنشئة الاجتماعية" والأستاذ عبد الرحيم الشلفوات بمداخلة بعنوان: "الأسرة المغربية في مواجهة تحديات الألفية الثالثة: شروط واليات" والدكتور حسن الموس  بمداخلة تحت عنوان " بأي خطاب دعوي نتوجه إلى الأسرة المغربية في واقعها الراهن "وفي الأخير فتح المجال للنقاش والاستفسار والتساؤلات ورد المتدخلين.

أما يوم الأحد 24 ماي فقد كان الموعد مع أمسية أسرية مفتوحة تتويجا لهذا الأنشطة، تخللتها كلمات توجيهية حول الأسرة وباقة من الأناشيد مع مجموعة كنز التقى، بالإضافة إلى تكريم أسرتين فاضلتين كانا لفقيديهما الأثر الكبير في الدعوة إلى الله.