Wednesday, 10 June 2015 18:17

الملتقى الربيعي الأول للدعوة

اختتمت أشغال الملتقى الدعوي الربيعي السنوي لحركة التوحيد والإصلاح للمرحلة الحالية الذي نظمه قسم الدعوة بالحركة يومي 6 و7 يونيو 2015 بالدار البيضاء.

وافتتحت فعاليات الملتقى بشق خارجي مفتوحا للعموم، يوم السبت 6 يونيو 2015، بندوة وطنية، شارك فيها الدكتور عادل رفوش الذي أوضح أن التدين في المغرب اختيار يؤكده التاريخ وهو الأصل أما الاستثناء لا ينبغي أن يتخذ أصلا للتقعيد عليه، واعتناء المغرب بالتدين يأتي من اعتنائه بالقرآن الكريم حفظا ورسما وتجويدا، داعيا إلى مزيد عناية تواكب العناية الوجدانية والعاطفية. أما الأستاذ عبد الرحيم شلفوات عن المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة فقد استحضر عدد من الإحصائيات كمؤشرات تدل على أن تدين المغاربة يبشر بخير وأنه عصي على الاقتلاع، كما شارك في هذه الندوة الوطنية الدكتور والعالم المقاصدي أحمد الريسوني الذي أكد أن العلماء اليوم لهم دور أكثر تأثيرا من السابق، مستعرضا بعض المؤشرات الإيجابية حول عمل المؤسسات العلمية الرسمية، كتضاعف عدد المجالس العلمية، وتنظيم الملتقيات والندوات.. مشيرا إلى بعض النقائص في أدوارها، ومنها الاتسام بالنمطية وضعف خطاب علمائها.

ثم شق ثاني داخلي انطلق في نفس اليوم السبت 6 يونيو 2015، حيث أطر الدكتور عبد الله بوغوتة، عرضا بعنوان "الوظيفة الدعوية: أولويات ومسارات"، أشار فيه إلى أن الوظيفة الدعوية هي رسالة وشهادة، مستحضرا الأسس والمنطلقات المحددة، والغايات والمقاصد المنشودة.

كما دعا الأستاذ عبد الرحيم شيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، المشاركين في الملتقى الربيعي خلال مداخلة له إلى الدفع بالتي هي أحسن عند مواجهة العقبات، مع التأكيد على أهمية الدعوة وشرفها ومداخلها المتنوعة.

كما عرف الملتقى مشاركة للمهندس محمد الحمداوي منسق مجلس شورى حركة التوحيد والإصلاح بعرض قدم فيه خلاصات ندوة مجلس الشورى من أجل تحقيق هدف إعادة تطوير الملف الدعوي، وذلك من خلال خمس مرتكزات، وهي العمق في التحليل، والموضوعية في التفسير، والدقة في التوقع، والواقعية في التخطيط، ثم الفعالية في التنفيذ.

كما قدمت الأستاذة فاطمة النجار النائب الثاني لرئيس الحركة عرضا تناول "مداخل الدعوة: رمضان نموذجا"، وذلك في إطار الاستعداد الجيد للداعية حتى يتم استثمار فرص رمضان الدعوية بنجاح، كما ألقى الدكتور محمد عز الدين توفيق كلمة تربوية دعت إلى حب الدعوة والإخلاص فيها.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تقديم دليل المناسبات الدينية والاجتماعية من قبل الدكتور صالح النشاط رئيس قسم الدعوة بحركة التوحيد والإصلاح، خلال الملتقى ليتم اختتامه بعدد من المقترحات والتوصيات.

رشيد لخضر