الثلاثاء, 16 حزيران/يونيو 2015 00:00

لعب الورق في رمضان

الاستشارة: زوجي اعتاد على لعب الورق المعروفة  بـ "الكارطة"، مباشرة بعد  صلاة التراويح  الى حدود وقت السحور، وذلك كل ليلة من ليالي رمضان، كيف تنصحه؟

جواب الدكتور صالح النشاط: 

إن شهر رمضان هو شهر الصيام والإقبال على الله تعالى، صلاة وذكرا ونفلا، وقراءة القرآن الكريم، وعليه يعتبر لعب الورق في ليل رمضان من الأعمال التي تفوت على الانسان فضائل شهر الصيام، وتحرمه من تذوق لذة قضاء ساعات ليل رمضان في الطاعة، ومن بينها الوجود في البيت، والتحدث مع الزوجة والأبناء وخدمتهم، وزيارة الوالدين وذوي الرحم، وأخذ قسط من الراحة استعدادا لأداء صلاة الصبح في وقتها، ولم لا أداء بعض الركعات قبلها. ولهذا ننصح هذا الزوج بالابتعاد عن لعب الورق في رمضان، حتى يستفيد هو من فضائل هذا الشهر، والابتعاد ما أمكن عن كل من يذكره أو يدله على ذلك، صديقا كان أو مكانا... أو تقديم الاعتذار لأصدقائه الراغبين في اللعب معهم بألطف العبارات.