الثلاثاء, 25 نيسان/أبريل 2017 10:10

اختتام فعاليات الندوة الدولية حول المرأة والوسطية بالسنغال

عرف يوم السبت 22 أبريل2017م انطلاق أشغال اليوم الأول من الندوة الدولية حول المرأة والوسطية التي نظمها منتدى الوسطية بإفريقيا تحت شعار : الوسطية، السلام وإدارة التوازنات بمدينة داكار السينغالية شارك فيها أكثر من عشر دول إفريقية ضمنها المغرب

وقد تم عرض ثلاث محاور خلال اليوم الأول من المنتدى :

1 - المنافع والرهانات في ظرف ازدياد الرادكاليات.

2 - دور المرأة في نشر وترسيخ قبم الوسطية والاعتدال .

3 - الأضرار الناجمة عن اشكال التشدد والتطرف على المرأة والأسرة

4 - تبادل التجارب بين القياديات

تلتها أربع ورشات في نفس المحاور تم خلالها البحث عن حلول للإشكاليات المطروحة والخروج بتوصيات.

senegal femme

أما اليوم الثاني من الندوة الدولية، فقد اختتم أشغاله بحفل حضره كل من ممثلي السلطة التشريعية بالسنغال وممثل عن وزارة الداخلية وقنصل دولة فلسطين بالسينغال كما حضره ممثلون عن عدة جمعيات المجتمع المدني والجمعيات الإسلامية هناك.

عرف الحفل الختامي هذا وصلات فنية أحياها أحد المنشدين السنغاليين، تلتها كلمات الدول المشاركة في هذه الندوة وكلمات الضيوف، ليختتم بقراءة التوصيات وبعض الحلول التي استخلصت من الندوة كمحاولة لتعزيز وترسيخ فكر الوسطية في القارة السمراء.

senegal femme1

مرت الندوة في أجواء أخوية وحميمية رسخت عمق العلاقة بين البلدان الإفريقية وحققت التواصل القرآني المنشود في قوله تعالى " إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ".

مليكة شهيبي