الخميس, 02 تشرين2/نوفمبر 2017 14:30

الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع يسلم رسالة إلى السفارة البريطانية

قدم الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع رسالة إلى السيدة قائمة الأعمال بالسفارة البريطانية موجهة إلى السيدة "تيرزا ماي" رئيسة الحكومة البريطانية، وذلك يوم الخميس 2 نونبر 2017، في إطار إحياء ذكرى مئوية وعد بلفور المشؤوم الذي منحت بموجبه بريطانيا وطن قومي لليهود في فلسطين تنفيذا لمشروع الحركة الصهيونية بتاريخ 2 نونبر 1917، وبتوقيع من وزير خارجية بريطانيا آنذاك آرتر بلفور.

وعبر الائتلاف الذي تأسس بمناسبة هذه الذكرى، والذي يضم العشرات من الهيئات والتنظيمات والشبكات، في رسالته عن إدانته القوية لهذا الوعد الحكومي الرسمي الذي مكن للحركة الصهيونية من أرض فلسطين، وما صاحبه من تسليح وحماية للعصابات الصهيونية التي ارتكبت سلسلة من المذابح والحرائق بحق شعب فلسطين بشكل ممنهج ومدروس وبتواطئ تام مع الانتداب البريطاني، وبالتالي حمل الائتلاف وزر الجريمة الأصلية بوعد بلفور كل الجرائم التي ارتكبتها العصابات الصهيونية تحت سلطة الانتداب، ووزر ومسؤولية كل جرائم الكيان الصهيوني بحق فلسطين ودول الجوار.

IMG 0677

وطالب الائتلاف في رسالته بريطانيا بالاعتذار لشعب فلسطين وشعوب المنطقة الأخرى عن هذه جريمة، مع ما يتبع ذلك من آثار قانونية وسياسية ودبلوماسية تقضي بإزالة نتائجه ومخرجات وعد بلفور كاملة وعلى رأسها إدانة الكيان المسمى "إسرائيل"، وإعلان عدم شرعية وجوده وتمكين الشعب الفلسطيني من كامل حقوقه في الحرية والعودة والتعويض.

من جهة أخرى،  أدان الائتلاف الموقف المخزي الأخير الذي عبرت فيه بريطانيا بافتخارها بوعد بلفور واصفة إياه "إنجازا أخلاقيا وصوابا"، حيث اعتبره ينم عن عقيدة سياسية إجرامية ضد الإنسانية.

يذكر أن الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع اختار شعار "مئة عام من الاستعمار.. مئة عام من المقاومة"، تأكيدا منه على أن القضية الفلسطينية ماتزال حية في وجدان الشعب المغربي والعربي، وأن كفاح الشعب الفلسطيني كفاح تحرري منتصر حتما.

الإصلاح – س.ز