الإثنين, 13 آذار/مارس 2017 20:31

"الائتلاف" ونقابة الصحفيين يتعاهدان على نصرة العربية ومواجهة الفرنكفونية

تعاهد كل من الائتلاف الوطني للغة العربية والنقابة الوطنية للصحافة المغربية على مقاومة أي هجوم فرنكفوني وفضحه، وذلك في ختام المؤتمر الوطني الرابع للغة العربية والذي نظمه الائتلاف الجمعة والسبت الماضيين في موضوع "اللغة العربية والإعلام".

ووقعت الهيئتان ميثاق "العهد الصحفي للدفاع عن العربية" تعاهدا فيه على العمل الجماعي والجدي من أجل مضاعفة الدفاع عن الذاكرة الوطنية المناضلة والموروث الثقافي العربي والإسلامي التقدمي ومخزنه وحاملته العربية ".

واعتبر الميثاق أنه منذ مرحلة الاستعمار شكل استهداف اللغة العربية وإفسادها تفكيكها وإفسادها وتهميشها وحصرها في الشأن الديني التعبدي أهم مدخل للهجوم الفرنكفوني، وشدد على أن الدفاع عن اللغة العربية جزء لا يتجزأ من أجل تحرير التراب واستكمال الاستقلال.

ودعا الميثاق الصحفيين إلى مضاعفة العناية باللغة العربية وسلامتها وتحسين أدائهم بها، والعمل ما أمكن على تلافي استعمال أو إقحام التعبيرات الدارجة، كما اشترط الميثاق لتحقيق إمكانيات النهوض الثقافي وإصلاح الإدارة وتحقيق التنمية وسيادة القانون والمؤسسات الديمقراطية، وتكريس قيم النزاهة والوطنية والتضامن والتسامح، ضرورة سيادة اللغة العربية في جميع القطاعات الاقتصادية والمجتمعي والإداري والتعليمية والإعلامي والإشهار.

جدير بالذكر أن الائتلاف الوطني للغة العربية درج على تنظيم الائتلاف الوطني للغة العربية بشكل سنوي منذ أربع سنوات يجمع فيها عددا من المثقفين والسياسيين للدفاع عن اللغة العربية والنهوض بها وهو ما يلقى تتبعا واسعا من قبل المهتمين.

الإصلاح/ أحمد الحارثي