الجمعة, 03 آذار/مارس 2017 16:10

الائتلاف يراسل وزير المالية حول إقصاء اللغة الرسمية في وثائق مديرية الضرائب

استنكر الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية الحيف الذي تعاني منه اللغة الرسمية للدولة جراء إصرار المديرية العامة للضرائب على جعل اللغة الفرنسية اللغة الوحيدة المعتمدة في المطبوعات الخاصة بالتصريحات الضرائبية وبتسديد مستحقاتها في غياب اللغة العربية، اللغة الرسمية والدستورية للبلاد.

ودعا الائتلاف الوطني للغة العربية إلى رفع هذا الحيف في رسالة استنكارية وجهها إلى كل من وزير المالية والمدير العام للضرائب، مطالبا إياهما بالتدخل العاجل.

وجاءت هذه الرسالة الاستنكارية بعد توصل الائتلاف بالعديد من المراسلات من طرف مواطنين يطالبون برفع الحيف الذي طال اللغة الرسمية للبلاد وشكوى  فئة عريضة من الذين لا يعرفون ولا يستعملون اللغة الفرنسية للاطلاع على الوثائق.

واعتبر الائتلاف في رسالته عبر بلاغ صحافي عمم على وسائل الإعلام وتوصل موقع "الإصلاح" بنسخة منه، أن هذا السلوك مخالفة صريحة للدستور المغربي الذي أكد رسمية اللغة العربية،  مع ما يتبع ذلك من إجبارية التعامل في الفضاءات  الإدارية والرسمية.

كما عدَّ الائتلاف عدم استعمال اللغة العربية في المطبوعات الضرائبية وغيرها من الوثائق ذات الصلة تهميشا مقصودا للغة الضاد ومحاولة لإضعافها واحتقارها.

ي.ف. - الإصلاح