الأربعاء, 08 آذار/مارس 2017 11:32

الخراطي: نحن مع الحركة يدا بيد لترشيد الاستهلاك

أكد بوعزة الخراطي؛ رئيس الاتحاد المغربي لحقوق المستهلك، أن ترشيد الاستهلاك أصبح ضروري نظرا لكمية المواد الغذائية وهدرها في القمامات، ولا يعقل للدولة استيراد مجموعة من المنتجات والمواد الغذائية بنسبة تصل إلى مائة بالمائة، ونرمي كل هذه المواد في القمامة، مشيرا إلى أنه حان الوقت لترشيد المستهلك وتفادي هذا الضياع.

وعن الحملة التحسيسية التي تقوم بها حركة التوحيد والإصلاح، أوضح الخراطي، أن هذه الحملة جاءت بتوافق مع أهداف الجمعية المغربية لحقوق المستهلك التي طلبت سنة 2014 الحكومة بالقيام بها، لكن مع الأسف لم تستجب.

وهنأ رئيس الجمعية المغربية لحقوق المستهلكن حركة التوحيد والإصلاح، على قيامها بهذه الحملة متمنيا لها التوفيق ومؤكدا على أن الجمعية المغربية لحقوق المستهلك مع الحركة يدا بيد لتحقيق الأهداف المتوخاة.

يذكر أن القسم المركزي للدعوة لحركة التوحيد والإصلاح أطلق الحملة الوطنية لترشيد الاستهلاك  تحت شعار "كفى من التبذير"، انطلاقا من قوله تعالى "والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما"، يوم الجمعة 3 مارس 2017، بقاعة علال الفاسي بأكدال بالرباط.

وأطر المحاضرة الافتتاحية للحملة كل من الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، وبوعزة الخراطي؛ رئيس الجمعية المغربية لحقوق المستهلك، والدكتور محمد الأغضف الغوثي؛ الرئيس السابق للمؤسسة المغربية الإستهلاكية.

ي.ف. - الإصلاح