الثلاثاء, 31 تموز/يوليو 2018 17:22

السعودية تسعى لجعل الحج والعمرة رحلة "خالية من القلق والإزعاج"

أكدت وزارة الصحة السعودية، اليوم الثلاثاء 31 يوليوز 2018،  أنه لم تسجل حتى الآن أي حالات وبائية أو أمراض محجرية في أوساط الحجاج، الذين بدأوا في التوافد إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج.

وقالت الوزارة إن النواحي الوقائية للحجاج في مقدمة أولوياتها، وإنها تتابع المستجدات والمتغيرات، التي تطرأ على الوضع الصحي عالميا، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية الدولية، مثل مراكز مراقبة الأمراض الدولية.

حيث أكدت أن النسب العامة لالتزام الحجاج باللقاحات الوقائية حتى الآن بلغت حوالي 80 بالمئة‏ للحمى الشوكية و89 بالمئة للحمى الصفراء و97 بالمئة لشلل الأطفال.

من جهته قال وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بن طاهر بنتن، إن بلاده تسعى لجعل الحج والعمرة رحلة "خالية من القلق والإزعاج بقدر الإمكان"، وذلك خلال استقباله وفدا إعلاميا من مختلف الدول الإسلامية، حيث أكد على عزم المملكة تسهيل وصول الحجاج بأقصى قدر ممكن من الاستجابة في مجالات الصحة والأمن والنقل والإقامة.

ولفت إلى أن استخدام التكنولوجيا سيكون ملاحظا خلال حج هذا العام، باستخدام تقنية الاتصالات وربطها بالتقنيات الذكية لتنسيق الحجيج، وبحلول عام 2030، ستكون كل خدمات الحج إلكترونية بالكامل، في إشارة إلى أن تطوير منظومة الحج والعمرة، احتل أولوية استراتيجية لدى حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

وفيما يتعلق بمجال النقل، اعتبر الوزير أن مشروع قطار الحرمين الذي يربط بين مكة والمدينة المنورة، مارا بمدينة جدة، سيكون أكبر إضافة في خدمات النقل، إلى جانب شبكة الطرق والحافلات ووسائل الاتصال الأخرى، وهذا يوفر وقت السفر وطاقة الحجاج في وقت واحد، كما أن المطار الجديد في جدة سيكون خدمة أخرى مخصصة في نفس المجال باعتبار أن مشروع مطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد، يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تحقيق التنمية الاقتصادية.

س.ز/الإصلاح