الثلاثاء, 25 نيسان/أبريل 2017 20:44

العدوني يدعو إلى طرف ثالث يقرب بين الفصائل الطلابية

دعا رشيد العوني رئيس منظمة التجديد الطلابي إلى ضرورة تدخل طرف ثالث لإنجاح الحوار بين الفصائل والمكونات الطلابية بالجامعة المغربية في إشارة إلى الفاعلين السياسيين والمدنيين والحقوقيين المنتمين إلى الصف الديمقراطي لتجاوز العنف الفصائلي بالجامعة المغربية.

واعتبر العدوني أن هناك مبادرات واعدة من قبل عدد من الفصائل الطلابية لتكريس مبادئ الحوار والتوافق، إلا أنها تبقى مشتتة وتحتاج للتجميع في مبادرة موحدة وهو ما اعتبره العدوني يحتاج إلى طرف ثالث من خارج الفصائل الطلابية للتقريب بين المبادرات ويحوز ثقتها.

مقترح طرف ثالث يقرب بين الوجهات الطلابية ثمنه ياسين بزاز منسق معهد بروموثيوس للديمقراطية وحقوق الإنسان.

وأبدى كل من النشطاء الحقوقيين لطيفة البوحسيني وأحمد ويحمان وعزيز هناوي استعدادهم للانخراط في أي مبادرة تقرب بين الفرقاء الطلاببين لتجاوز ظاهرة العنف بالجامعة المغربية.

وكانت منظمة التجديد الطلابي نظمت مساء أمس الإثنين ندوة وطنية في موضوع: "معضلة العنف بالجامعة المغربية، واقع الأزمة وممكنات الحل" بالمعهد العالي للاتصال والإعلام بالرباط إثر الذكرى الثالثة لاستشهاد عضو منظمة التجديد الطلابي وحركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم حسناوي.

جدير بالذكر أن عبد الرحيم حسناوي الطالب بشعبة الدراسات الإسلامية بجامعة المولى إسماعيل بمكناس فاضت روحه فجر 24 من ابريل 2014 إثر اعتداء شنيع من فصيل البرنامج المرحلي بفاس، بعد أن حل بالمركب الجامعي ظهر المهراز لحضور ندوة بعنوان "اليسار الإسلاميون والديمقراطية" كانت من تنظيم المنظمة.

الإصلاح