Tuesday, 11 April 2017 17:55

المركز المغربي يصدر "التعليم الديني في المغرب تشخيص واستشراف"

أعلن المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة عن إصداره لكتاب "التعليم الديني في المغرب تشخيص واستشراف" على أن يتوفر في الأكشاك انطلاقا من الأسبوع المقبل.

الكتاب الذي يتكون من جزأين؛ يجمع بين دفتيه عددا من المداخلات العلمية المقدمة في أربع ندوات علمية نظمها المركز حول موضوع التعليم الديني بالمغرب على امتداد يوم 31 دجنبر 2016.

والكتاب إضافة إلى أنه يضم عددا مهما من المداخلات العلمية حول التعليم الديني بشتى تلاوينه، يأتي في سياق الجدل الدائر حول مراجعة مقررات التربية الإسلامية، التي ما زال عدد منها لم يصدر لحد الآن بعد أن وعد الوزير السابق للتربة الوطنية رشيد بلمختار بإصدارها في شهر شتنبر من السنة الماضية.

ويتضمن الجزء الأول حسب إعلان بثه المركز على بوابته الإلكترونية http://cmerc.ma/ ثلاث محاور بعناوين "خريطة التعليم الديني بالمغرب؛ مقاربات تشخيصية" و"دور التعليم الديني في تعزيز منظومة القيم وحماية الأمن الروحي" و"التعليم العتيق ودور القرآن بين حفظ الموروث ومقتضيات التجديد".

ويتضمن الجزء الثاني محور "التربية الإسلامية بالثانوي الإعدادي والتأهيلي أزمة مضامين أم أزمة تنزيل؟"  ومحور "التعليم الديني بمؤسسات التعليم العالي الجامعي؛ نحو منهجية جديدة لتجديد البراديغمات المؤسسة وفق حاجة الواقع" ومحور "التعليم الديني اليهودي والمسيحي؛ مقاربات أولية".

الإصلاح/ أحمد الحارثي