الجمعة, 06 تموز/يوليو 2018 12:37

المفكر الإسلامي الأردني إسحق الفرحان في ذمة الله

توفي اليوم الجمعة 6 يوليوز 2018 المفكر الإسلامي الأردني والوزير السابق إسحق الفرحان عن 84 عاما في الأردن، وقالت جماعة الإخوان المسلمين في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، إنها تنعى العالم المجاهد والمربي الفاضل معالي الدكتور اسحق الفرحان، الذي قضى حياته عاملا ورائدا في خدمة دينه ووطنه وأمته.

والدكتور إسحق أحمد الفرحان سياسي وتربوي أردني ذو أصول فلسطينية من مواليد عين كارم (القدس) عام 1934، درس الكيمياء في الجامعة الأمريكية في بيروت ثم دكتوراه من أمريكا.

ويعد الفرحان، واحدا من قيادات الحركة الإسلامية، ورئيس الجمعية العلمية، وهو عضو أول مجلس استشاري أردني.

وعرف الفرحان في المجالات الإعلامية والأكاديمية وله العديد من الكتب والأبحاث، كما ساهم بتأليف غالبية المناهج التعليمية في الأردن، وقد كانت له عضوية التحرير والاستشارات لمجلات علمية محكمة، وساهم في العديد من الأعمال العلمية والفنية والمؤلفات والأبحاث والتقارير الفنية والمقالات العلمية والمترجمة.

تسلم الفرحان منصب وزير التربية والتعليم والأوقاف عام 1973 وشرف فيها على صياغة مناهج التعليم في الأردن، قبل أن يتسلم رئاسة الجامعة الأردنية.

وتولى أمانة "جبهة العمل الإسلامي"، وكان عضوا بمجلس الأعيان 1989-1993، قبل أن يترأس جامعة الزرقاء الخاصة منذ العام 1994 وحتى العام 2007.

وساهم الراحل بالعمل في عدد من الجمعيات الخيرية والمؤسسات الشعبية في مجال العمل الخيري والتطوعي والإسلامي العام، وعضو مؤسس في جمعية المركز الإسلامي الخيرية في الأردن منذ عام 1975م، ورئيس لجنة الصدقة الجارية فيها حتى اليوم.

حاصل على وسام التربية الممتاز (وزارة التربية والتعليم، في الأردن)، ووسام الاستقلال الأردني من الدرجة الأولى (الديوان الملكي الأردني).

الإصلاح