Tuesday, 21 February 2017 10:24

المقرئ يستعرض محطات المسار الإصلاحي بالمغرب

في إطار فعالياتها لليوم الثالث، استضافت الجامعة الشتوية للقيادات الطلابية الدكتور "المقرئ أبو زيد الإدريسي" في ندوة حول موضوع "الإصلاح في تاريخ المغرب الراهن"، بيّن فيها الدور التاريخي لأعلام المغرب، وفلسفة أقطابه في الإصلاح، وأثر ذلك على الواقع الوطني الراهن بتحدياته المتشعبة..

وأوضح المقرئ مفهوم الإصلاح بمعناه الشامل الذي يتضمن مجالات السياسة والمجتمع، وبمعناه الجزئي الذي ينصرف إلى مجالات بعينها مثل قطاع الزراعة وقطاع التعليم والإدارة والضريبة وغيرها، مستحضرا رواد الإصلاح في كل مجال على حدة.

وأكد ذات المتحدث على أهمية التعليم في صناعة الإبداع والابتكار في حس الفرد، وهو الدافع للتغيير الحضاري البناء الذي لن تقوم النهضة بدونه، مذكرا بحوافز الإصلاح التاريخي عند مناضليه، معددا إياها في استلهام التجربة النهضوية المشرقية عن طريق الشيخ أبو شعيب الدكالي، ثم الهزائم المتكررة أمام العدو، وقوة أوروبا غير المتورعة عن إظهار قوتها الظالمة المسيطرة.

وختم المفكر الإسلامي مداخلته بالإشارة إلى نماذج تاريخية تخصصت في الإصلاح، كنموذج محمد بن عبد الكريم الخطابي في إصلاح التعليم، وموقف الريف من هذا القطاع أيضا ومبادراتهم لتجويده، مشيرا كذلك لأسطورة مشروع سكة حديد الحجاز الذي بدأه السلطان عبد الحميد حينها وغيرها.

المصدر: أوريما