Monday, 13 March 2017 12:29

المنتدى العالمي للوسطية يدعو إلى تجديد التعليم الديني والشرعي

دعا المنتدى العالمي للوسطية إلى دفع آفات الغلو والانحراف الفكري، وتوكيد رحابة التصور الاسلامي في شتى مجالات الوجود والحياة الإنسانية، وأهمية الإتفاق على كيفية منهجية التعامل مع الواقع ولاسيّما في خطابنا للآخرين.

المنتدى العالمي للوسطية، الذي عقد مؤتمره الدولي (الرابع عشر) على مدار يومي 11 و12مارس2017، الموافق ل12 و13من جمادى الثانية من سنة 1438 ، تحت عنوان " المسلمون والعالم : من المأزق إلى المخرج " وشارك فيه عدد كبير من علماء الأمة الاسلامية ومفكريها من مشارق الأرض ومغاربها، بالعاصمة الأردنية عمان.

وفي بيانه الختامي دعا المنتدى العالمي أيضا إلى ضرورةُ تجديدِ التعليمِ الإسلاميِّ الدينيِّ والشرعي؛ ليُواكبَ الواقعَ الإنسانيَّ الحالي بِصِفَةِ ذلكَ خُطوةً أساسيّةً على طريقِ تفعيلهِ؛ ليؤدّيَ دَوْرَهُ في تجديدِ حضارةِ الأمّة. وتعزيز مفاهيم الدولة المدنية في الاسلام ومنظومة حقوق الانسان ، وترسيخ العلاقات بين مكونات الأمة والتأكد على قيم العدل والحرية والكرامة الإنسانية .

وشارك في الدورة من المغرب الدكتور أحمد كافي؛ أستاذ التعليم العالي للدراسات الإسلامية بجامعة الحسن الثاني بالبيضاء وعضو المنتدى المغربي للوسطية ونائب رئيس تحرير مجلة الفرقان المغربية.

ي.ف. - الإصلاح