Saturday, 22 April 2017 00:23

شهيبي وبولقجام تشاركان في ندوة "المرأة والوسطية" بداكار

تشارك كل من الأستاذتين "مليكة شهيبي"  و"صالحة  بولقجام" من المغرب في الندوة الدولية حول "المرأة والوسطية" بالمعهد الإسلامي بالعاصمة السنغالية داكار  يومي 22 و23 أبريل 2017.

وتهدف هذه الندوة الدولية المنظمة تحت شعار: " المرأة والسلام وإدارة التوازنات: أي مشاركة للمرأة الافريقية؟"  الى تسليط الضوء على اسهام المرأة  الافريقية في  إشاعة فكر الوسطية وثقافة السلام، وتحقيق التوازن في المجتمعات الإنسانية، و دعم  النساء  وتأهيل فكر الوسطية لمحاربة كل اشكال الانحرافات المرتبطة بالتطرف،  على حد تعبير الورقة المؤطرة لأشغال هذه الندوة، إضافة الى جرد  مكتسبات الوسطية في  سياق الوضع الراهن، وتثمين مشاركة المرأة  في ممارسة الوسطية، وتشجيع  تبادل التجارب بين الهيئات والمنظمات أعضاء منتدى الوسطية في افريقيا في موضوع دعم  المرأة لفكر الوسطية.

وتعتبر كل من الأستاذتين مليكة شهيبي صالحة بولقجام من الفاعلات في مجال المرأة والأسرة بالمغرب، وقد عرفتا باسهامهما في تأطير العديد من الأنشطة والملتقيات والمنتديات في قضايا المرأة  والأسرة بصفة عامة. 

يشار الى أن منتدى الوسطية في إفريقيا، والذي يشرف على تنظيم هذه الندوة الدولية، قد تم تأسيسه سنة 2010 من قبل مجموعة من الجمعيات والهيئات والمنظمات الإسلامية في إفريقيا لإشاعة فكر الوسطية ونبذ الغلو والتطرف،  وهو يضم   13 جمعية ومنظمة من 11 دولة افريقية.

موقع الإصلاح