الأحد, 26 آذار/مارس 2017 09:47

تواصل فعاليات الملتقى الوطني للمسؤولين التربويين

تواصلت فعاليات الملتقى الوطني للمسؤولين التربويين بكلمة تربوية للأستاذ محمد عباري، في موضوع (حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا)، استعرض فيها المحاضر أهمية العمل التربوي وضرورة إيلاءه الأهمية البالغة، معتبرا أن الكلمات التوجيهية أو التربوية التي تفتتح بها المجالس والأشغال والملتقيات والمنتديات ليس مجرد عادة بل هو الأساس الذي إذا استقام استقام العمل الذي بعده، ومن خلاله يتم التفاعل مع المتلقي ورؤية النتائج على أرض الواقع.

abbari1

كما اعتبر الكلمة التربوية تحمل إشارات وتأكيدا لما يجب أن ينطلق به الفاعل التربوي في حياته وأعماله، وأن ما يذكر به في كلماته يشكل الوقود الذي به يتحرك من يتفاعلون معه، معتبرا أن الفعل التربوي هو عبارة عن نفخ روح في المستمع والمتلقي، وبالتالي يجب أن يولى الأهمية القصوى في التحضير والاستعداد وحسن التقديم.

هذا وسيعرف المحور الثاني من لقاءات هذا الملتقى السنوي الذي انطلق أمس الأحد 25 مارس 2017، كلمة للأستاذ خالد الصمدي حول تقويم الأثر في المنظومات التربوية، تليها تنظيم ورشات في المحور المخصص بإشراف مسؤول التربية الأستاذ محمد سالم بايشى،

س.ز/ الإصلاح