الثلاثاء, 14 آذار/مارس 2017 19:31

"حقوق المستهلك في العصر الرقمي" موضوع اليوم العالمي2017

أعلنت المنظمة العالمية للمستهلك أن موضوع اليوم العالمي لحقوق المستهلك لسنة 2017 سيكون هو "حقوق المستهلك في العصر الرقمي".

ويوجد أكثر من 3 مليار شخص أو ما يعادل 40٪ من سكان العالم حسب المنظمة العالمية للمستهلك يستخدمون الأنترنت سنة 2017، مقارنة مع 1٪ فقط في عام 1995، وكل التوقعات تشير إلى أن هذا الرقم سوف يستمر في الارتفاع.

ورغم أن هذا يعني وجود الكثير من المستهلكين الذين مازالوا يكافحون من أجل الوصول إلى هذه التقنيات، فإن النمو السريع للانترنت والهواتف المحمولة وغيرها من التكنولوجيات الرقمية قد خلق الفرص والتحديات التي تواجه الملايين من المستهلكين في جميع أنحاء العالم.

و في حين يستفيد المستهلكون من مزايا الوصول والاختيار والراحة التي تقدمها هذه التكنولوجيات، لا تزال هناك أسئلة حول كيفية تحسين نوعية الخدمات، ونوعية خدمات الانترنت التي يمكن أن تكسب ثقة المستهلكين، وما الذي  يحدث للبيانات التي يشاركها عبر الإنترنت وما هي حقوق المستهلكين فيما يتعلق بالمنتجات الرقمية.

أما فيما يخص وتيرة التغيير الهائلة فهي تشكل أيضا تحديا حسب إحصائيات المنظمة العالمية للمستهلك، ففي حين استغرق الهاتف 75 سنة للوصول إلى 50 مليون مستخدم، استغرق الفيسبوك سنة واحدة، واستغرق انستغرام ستة أشهر فقط. وأظهر استطلاع للرأي عام 2015 لأعضاء المنظمة في العديد من البلدان أن القوانين فشلت في الاستجابة بسرعة موازية.

كجزء من أنشطة اليوم العالمي لحقوق المستهلك لعام 2017، كشفت المنظمة العالمية للمستهلك CI أنها ستشارك في استضافة قمة المستهلك التي من شأنها أن تكون جزءا من جدول الأعمال الرسمي ل G20. وستشارك في استضافة هذا الحدث مع عضو المنظمة الألماني VZBV كجزء من رئاسة ألمانيا لمجموعة ال20، وستكون مساهمة كبيرة في أنشطة المنظمة لليوم العالمي لحقوق المستهلك العام المقبل.

ي.ف. - الإصلاح