الأربعاء, 04 تشرين1/أكتوير 2017 11:26

حماس تبارك المصالحة وتؤكد على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال

باركت حركة المقاومة الاسلامية حماس المصالحة الفلسطينية واستلام حكومة الوفاق الوطني مهامها كاملة بقطاع غزة، معربة عن تطلعها إلى طي صفحة الانقسام وفتح صفحة جديدة ملؤها الوئام تبدأ فوراً بتجاوز المرحلة الماضية وآثارها.

واعتبرت الحركة في بيانها الذي صدر إثر وصول حكومة الوفاق الوطني أمس الثلاثاء 3 أكتوبر 2017، أن ما حدث خطوة كبيرة ستتكلل باستكمال خطوات المصالحة للوصول الى شراكة كاملة في المؤسسات القيادية الوطنية والبرنامج السياسي من أجل تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني ورص صفوفه في وجه غطرسة الاحتلال الصهيوني .

من جهته صرح الأستاذ اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة، أن وفد الحركة سيتوجه إلى مصر الأسبوع المقبل وذلك للتحاور مع حركة فتح على ملفات الأمن والموظفين والمعابر، مؤكداً أن الاتفاق على هذه الملفات وإنهاءها يساعد الحكومة على أن تعمل في أجواء ومناخات مريحة بدون أي تدخلات، وان الحركة تريد إنهاء حصار قطاع غزة وتخفيف المعاناة عن سكان القطاع الذي دام 11 عاما.

وفيما يتعلق بقضية السلاح فقد أكد هنية أنه طالما هناك احتلال فمن حق الشعب الفلسطيني أن يمتلك سلاحه وأن يقاوم هذا الاحتلال بكل أشكال المقاومة، وهذا ليس شيئا جديدا ابتدعته حركة حماس.

كما وأكد على الثوابت السياسية للحركة في نظرتها للعلاقة مع مصر وذلك بعدم التدخل إطلاقا في الشأن الداخلي في مصر، وأنه من المهم جدا أن تكون مصر قوية وبعافية، ومهم جدا لقضايا الأمة العربية فضلا عن القضية المحورية وهي قضية فلسطين.

الإصلاح – س.ز