الثلاثاء, 06 شباط/فبراير 2018 15:51

طلابي من باريس يدعو إلى ميلاد صحوة فكرية إسلامية جديدة

بدعوة من جمعية مسلمي فرنسا، شارك المفكر الإسلامي محمد طلابي في ندوة فكرية أقامتها الجمعية بباريس يوم السبت 3 فبراير 2018، تحت عنوان "الإسلام.. أي إصلاح ممكن؟

فقد ساهم الأستاذ طلابي بمحاضرة في موضوع " من أجل عصر تدوين إسلامي ثان"، أكد فيها على أن التراث الإسلامي في العصر الوسيط يمثل التدوين الثقافي الأول، وهو عبارة عن أجوبة العلماء والمفكرين والفلاسفة على إشكالات عصرهم، فيما يرى المحاضر أن أجوبة العصر الوسيط من التراث غير قادرة على أن تكون أجوبة لإشكالات عصرنا اليوم.

27368976 1709053075799652 8214288136396804673 o

وهكذا دعا المفكر الإسلامي إلى أهمية ميلاد صحوة فكرية إسلامية جديدة تبدع أجوبة لإشكالات عصرها، مستوعبة كل ما هو إيجابي في تراثنا وإيجابي في تراث الحضارة الغربية مؤكدا على أهمية ميلاد الفيلسوف الفقيه اليوم.

الإصلاح – س.ز