الأحد, 03 كانون1/ديسمبر 2017 14:02

في حفل بمناسبة المولد النبوي: الحركة تستقبل ضيوفا من داخل المغرب وخارجه

استضافت حركة التوحيد والإصلاح في حفل بمناسبة المولد النبوي عددا من العلماء والهيئات السياسية والمدنية من داخل المغرب وخارجه، مساء أمس السبت 02 دجنبر 2017 الموافق 13 من ربيع الأول 1439 بقاعة المرحوم عبد الله بها بمقرها المركزي بالرباط.

IMG 0263

 وكان من بين الحضور السادة العلماء محمد الحسن ولد الددو وأحمد الريسوني ومحمد بلبشير الحسني وعبد السلام بلاجي، والقياديين عن جماعة العدل والإحسان فتح الله أرسلان ومحمد الحمداوي إضافة إلى قياديات عن ذات الجماعة، كما عرف الحفل حضور كل من أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع وخالد السفياني المنسق السابق لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين وعدد من الفعاليات الأخرى.

الحفل الذي تخللته قراءات قرآنية وفقرات إنشادية عرف أيضا حضور الدكتور عادل الرفوش والشيخ حسن الشنقيطي والشيخ محمد شوقي عن مؤسسة يوسف بن تاشفين، والأستاذ مصطفى المعتصم رئيس حزب البديل الحضاري، والأستاذ محمد المرواني رئيس حزب الحركة من أجل الأمة.

IMG 0139

وعرف الحفل كلمة ترحيبية لرئيس الحركة عبد الرحيم شيخي أكد فيها على علاقة المغاربة الوطيدة بذكرى المولد النبوي، فيما أشار العلامة المقاصدي أحمد الريسوني في كلمة بالمناسبة إلى التأصيل الشرعي للذكرى حيث اعتبرها عادة وليس عبادة، داعيا إلى ترشيد الاحتفال بها وتخليصها من بعض الشوائب العالقة بها.

IMG 0265

واختتم الشيخ محمد الحسن ولد الددو الحفل في كلمة باسم الضيوف، اعتبر فيها شهر ربيع الأول مولد أمة، مشيرا إلى فضائل هذا الشهر، وإلى بعض المعجزات التي عرف بها النبي صلى الله عليه وسلم، متوجها بالدعاء الصالح للحضور ولبلد المغرب والأمة جمعاء بالأمن والسلام.

الإصلاح