Monday, 18 June 2012 10:20

متابعة واسعة للشباب المغربي للانتخابات الرئاسية في مصر

تابع عدد من الشباب المغربي للإنتخابات المصرية كمتابعتهم لنظيرتها المغربية في 25 نونبر، وتفاعل عدد كبير من الشباب المغربي على المواقع الاجتماعية الفيسبوك و تويتر، مع النتائج المؤقتة للجولة الختامية مرسي وأحمد شفيق.

وعبر عدد من الشباب المغربي عن فرحتهم لفوز المرشح الإسلامي الدكتور محمد مرسي مرشح حزب العدالة والحرية، الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين على منافسه الفريق أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وكتب أحد الشباب المغاربة على حائطه الفايسبوكي بمجرد إعلان حملة مرسي الفوز شبه النهائي لمرشحهم، معبرا عن فرحته : "لقد دعوتَ الله طويلا قبل الانتخابات وأثناءها.. لا تنسه في لحظة الفرح.. كما أسعدك بالفوز أسعده بالسجود" في حين كتب  آخر: "شكراً أيها الشعب المصري العظيم.. مرسي رئيسا للجمهورية العربية المصرية بنسبة 53% من الأصوات رغما عن التزوير والتضييق.. المواجهة التي تنتقل إلى الإعلان الدستوري العسكري المكمل" وعبر ثالث عن بهجته بفوز مرسي بكتابة تعليق : "قل بفضل الله و برحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون .... هي بداية المعركة و لكن بأمل كبير في الله".

 

من جهة أخرى، عمد مجموعة من الشباب المشتركين في مواقع التواصل الاجتماعي، بتداول صور لحظات الأفراح والأهازيج التي ينشرها إعلاميوا الإخوان المسلمين وداعمي حملتهم الانتخابية، مردفين إياها بتعليقات تبين مشاركة الشباب المغاربة أشقاءهم المصريين فرحتهم.

يونس الزهير