Thursday, 02 March 2017 16:27

مركز أمريكي: الإسلام ينتشر بوتيرة أسرع من نمو سكان العالم

صدر تقرير لمركز بيو للأبحاث والمتغيرات الديمغرافية في الديانات الكبرى بالعالم يفيد بأن الإسلام هو الدين الأكثر انتشارا في العالم بحلول سنة 2070، وينتشر بوتيرة أسرع من نمو سكان العالم.

ووجد المركز الأمريكي في تقريره أن عدد الشعوب المسلمة سيرتفع بين عامي 2010 و2050 إلى 73%، مقارنة بـ 35% للمسيحية الديانة الثانية الأسرع نموا.

وقال مركز الأبحاث حسب ما نقلته الذي مقره واشنطن "تايمز" إن عدد سكان العالم سوف ينمو بنسبة 37% بحلول 2050. وأشار في تقرير إلى أن عدد المسلمين في العالم عام 2010 كان 1.6 مليار، وكان عدد المسيحيين 2.17 مليار، وأنه بحلول عام 2050 سيكون عدد المسلمين 2.76 مليار والمسيحيين 2.92 مليار.

وأضاف التقرير أنه إذا استمرت الديانتان في النمو بهذه الوتيرة فسيفوق عدد المسلمين عدد المسيحيين بحلول عام 2070.

ومع أن إندونيسيا هي أكبر بلدان العالم في عدد المسلمين، فقد توقع المركز أن تتفوق الهند عليها بحلول عام 2050 حيث سيصل عدد مسلميها إلى أكثر من ثلاثمئة مليون، لكن تظل الهندوسية الديانة الغالبة.

وبالرغم من تزايد عدد الذين يصفون أنفسهم بأنهم ملحدون وغير دينيين في أوروبا وأميركا الشمالية، يتوقع التقرير أن تنخفض نسبتهم عالميا من 16.4% إلى 13.2% بحلول عام 2050، بسبب ارتفاع معدلات الخصوبة التي تزيد النمو السكاني بين المسلمين.

ومن المحتمل أن تتباطأ المسيحية مع دخول أتباعها في ديانات أخرى أو تحولهم إلى غير دينيين. ومن المتوقع أن يدخل نحو أربعين مليون شخص في المسيحية على مستوى العالم، بينما سيتركها نحو 106 ملايين.

المصدر : تايمز – الإصلاح بتصرف