Wednesday, 19 July 2017 15:46

منظمة دولية تستنفر البرلمانيين من أجل الأقصى

دعت "رابطة برلمانيون لأجل القدس" (منظمة دولية غير حكومية) في بيان كل البرلمانيين إلى عقد جلسات استثنائية عامة لمناقشة تطورات الوضع في المسجد الأقصى المبارك، واتخاذ الإجراءات المناسبة حيال ذلك.

البيان الصادر اليوم الأربعاء 19يوليوز 2017  تحت  عنوان "الأقصى في خطر..الأقصى مسؤوليتي.." إثر قرار الكيان الصهيوني منع الصلاة بالمسجد الأقصى المبارك، دعا البرلمانيين إلى اتخاذ عدد من الإجراءات للتصدي إلى قرار المنع منها دخول الكتل البرلمانية في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات.

ونوه البيان الذي توصل موقع "الإصلاح" بنسخة منه، كذلك البرلمانيين الحاليين والسابقين إلى تشكيل وفود برلمانية للتواصل مع المؤسسات الدولية والإقليمية البرلمانية والحقوقية وإطلاعها على الوضع، مع تحميلهم مسؤولية ردع الكيان المحتل.

وعلى المستوى الميداني دعا البيان  إلى تنظيم وقفات واعتصامات أمام هذه المؤسسات، وكذا رفع دعاوى قضائية أمام المحاكم الوطنية والإقليمية والدولية لإدانة الاعتداءات الصهيونية على الأقصى، مع تفعيل الجانب الإعلامي الرسمي والشعبي تبيينا لخطورة الحدث.

الإصلاح