السبت, 11 آذار/مارس 2017 18:10

مولاي أحمد يدعو المؤسسات الإعلامية إلى التناغم مع هوية الوطن

نوه الروائي مولاي أحمد صبير، بالاختيار الموفق قي موضوع المؤتمر الوطني الرابع للائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية الذي ربط الإعلام باللغة العربية، معتبرا الإعلام مؤسسة من المؤسسات التي تنتج الحضارة والقيم.

ودعا مولاي أحمد في تصريح خص به موقع "الإصلاح"، خلال حضوره بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الرابع للغة العربية، أمس الجمعة بفضاء المكتبة الوطنية بالرباط، (دعا) المؤسسات الإعلامية إلى أن تكون في تناغم تام مع هوية هذا الوطن وعلى صلة بتطلعاته التي من أهمها أن تحظى اللغة العربية بمكانة تليق بها في المشهد الإعلامي.

وأضاف صبير أنه منذ تحرير قطاع الإعلام ظهرت عدد من الإذاعات المحلية والجهوية مادتها الرئيسية هي الدارجة، ودعا بهذه المناسبة أن يلتفت القيمون على عدد من هذه المنابر الإعلامية إلى لغتهم الأصل اللغة الدستورية التي يشهد الخاص والعام والأولون والآخرون بجماليتها وبقدرتها على التعبير والعطاء والإنجاز.

 ونوه مولاي أحمد باللغة العربية التي لم تغلبها العلوم البحثة والتفكير والتأمل ولا الإبداع الذي أبدع روادها في الشعر والأدب والرواية والمقامة والعلوم، مشيرا إلى أن اللغة العربية يمكن أن تفي بالغرض عن طريق الإخبار والتعبير بها فلا مجال لصرف الاهتمام عنها.

ي.ف. - الإصلاح