الخميس, 11 أيار 2017 20:54

هذه الانتهاكات الحقوقية التي رصدتها التجديد الطلابي بالجامعة المغربية

رصدت منظمة التجديد الطلابي عددا من الانتهاكات الحقوقية التي تعيشها الجامعة المغربية على مستويات عديدة مرتبطة بالحق في الحياة والحق في السلامة الجسدية والمعنوية والحق في التجمع والتظاهر السلمي والعمل النقابي والحق في التعليم والحق في الأنشطة الثقافية وعددا من الحقوق الأخرى.

واعتبر التقرير ما سماه بغض الدولة طرفها عن الجرائم التي يقوم بها فصيل البرنامج المرحلي مثيرا للمخاوف من مواصلة هذا الأخير تهديده واعتداءاته تجاه الطلبة والأساتذة والعاملين بالجامعة المغربية.

ورصد التقرير على مستوى الحق في الحياة والحق في السلامة الجسدية والمعنوية مقتل الطالب عمر خالق المنتمي إلى فصيل "الحركة الثقافية الأمازيغية" بمراكش وأحد الشباب إثر مواجهات طلابية بالحي الجامعي بأكادير سنة 2016، إضافة إلى المحاكمة الميدانية التي أقامها فصيل البرنامج المرحلي في حق إحدى العاملات بمقصف جامعة المولى إسماعيل بمكناس في إشارة إلى القضية المشهورة بحلق رأس الفتاة شيماء من نفس السنة.

وعن الحق في التجمع والتظاهر السلمي والعمل النقابي رصد التقرير مجموعة من الإجراءات لقمع عدد من التظاهرات والأشكال الاحتجاجية وهو ما اعتبره منهجا راسخا في تعامل قوات الأمن في عدد من الجامعات.

وأدرج التقرير حرمان الطلبة الحاصلين على الباكلوريا من الحق في التسجيل مطلع الموسم 2016-2017 بجميع الجامعات باستثناء جامعة بن طفيل وكلية الشريعة بآيت ملول، والطرد البيداغوجي للطلبة بمراكش وبني ملال وبالحي الجامعي بالجديدة، ورفض الكلية متعددة التخصصات بخريبكة قبول طلبات الطلبة في مراجعة أوراق الامتحانات، استهتارا بحق المواطنين في تعليم ديمقراطي.

وطالب التقرير بالمزيد من الزيادة في قيمة المنحة وعدد المستفيدين منها، وإضافة جرعات إصلاحية حقيقية ومستمرة مبنية على إرادة سياسية واضحة لمعالجة الوضعية الحقوقية التي تعيشها الجامعة المغربية.

وكانت منظمة التجديد الطلابي أصدرت تقريرا حقوقيا بعنوان "تقرير الوضعية الحقوقية بالجامعة المغربية 2016/2017" أمس الأربعاء 10 ماي 2017 غطى معظم الجامعات المغربي.

الإصلاح