الأربعاء, 21 حزيران/يونيو 2017 10:07

التوحيد والإصلاح تدين عملية دهس مصلين في لندن

أدانت حركة التوحيد والإصلاح الفعل الإجرامي الذي تعرض له عدد من المصلين أمام أحد مساجد لندن لدى خروجهم من أداء صلاة التراويح يوم الاثنين 19 يونيو 2017، أدت الى وفاة شخص وجرح اخرين، اعتبرته شرطة مكافحة الإرهاب عملا إرهابيا.

وفيما يلي نص بلاغ الحركة :

بــــــلاغ

إدانة عملية الدهس الإجرامية التي تعرض لها عدد من المصلين أمام أحد مساجد لندن

على إثر عملية الدهس الإجرامية التي تعرض لها عدد من المصلين بعد انتهائهم من أداء صلاة العشاء والتراويح في مسجد دار الرعاية الإسلامية، قرب مسجد فينسبري بارك في لندن، يوم الإثنين 19 يونيو 2017، والذي راح ضحيّته عشرة أشخاص بين قتيل وجريح، فإن حركة التوحيد والإصلاح تعبر عن إدانتها المطلقة لهذا الفعل الإجرامي الشنيع أيا كانت الجهة التي دبّرته؛ لما فيه من استهداف للأبرياء ولأماكن العبادة التي تتّفق كلّ الأعراف والقوانين والدّيانات والشّرائع على توقيرها وعدم التّعرّض لها ولروادها بسوء؛ وتقدم تعازيها ومواساتها وتضامنها مع أسر وعائلات شهداء وضحايا هذا العمل الشنيع، ودعاءها للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل؛ وتثمن المواقف المتبصرة والمسؤولة التي أعلنتها السلطات البريطانية التي سارعت بكلّ مسؤولية إلى إدانة هذا الفعل الإجرامي.

الرباط في 25 رمضان 1438هـ موافق 20 يونيو 2017م

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح