Sunday, 02 October 2016 16:34

اختتام المجلس الوطني لمنظمة التجديد الطلابي ببوزنيقة

 

اختتمت منظمة التجديد الطلابي مجلسها الوطني الثاني خلال مرحلة 2015-2017 تحت شعار "تجديد وإبداع.. ونضال يستمر" وذلك يومي 14 و15 ماي الجاري ببوزنيقة.

"المجلس الوطني محطة أساسية في مسار الحركة الطلابية"

وفي تصريح لموقع "أوريما.ما" قالت عضو المجلس الوطني لمنظمة التجديد الطلابي والكاتبة المحلية لفرع المنظمة ب"وجدة" الطالبة الباحثة "كريمة الشراك"، أن "محطة المجلس الوطني لمنظمة التجديد الطلابي محطة أساسية في مسار الحركة الطلابية، اعتبارا للقضايا التي نوقشت والمرتبطة بالتعليم والفساد الإداري والجامعي وكذا السياقات التي ينعقد فيها وكذلك تقييم عمل المنظمة الذي تميز بالنقد الذاتي البناء" حسب قولها.

"المجلس الوطني هو فرصة لتقييم العمل المركزي والمحلي في صبغته الانجازية"

أما "بشرى بيريش" كاتبة محلية سابقة لفرع المنظمة بالرباط وعضو المجلس الوطني وطالبة باحثة، فقالت أن المجلس الوطني الثاني في هذه الولاية "تم في أجواء أخوية تميزت بحرارة النقاش وعمقه، كما ساهم هذا اللقاء في إعادة توضيح الرؤى وتثببتها وإثاراة النقاشات الموجهة للقضايا الكبرى التي تهم المنظمة، إضافة إلى كونه –المجلس الوطني- فرصة لتقييم العمل المركزي والمحلي في صبغته الانجازية وتصويبها كمًّا في اتجاه تحقيق الأهداف المسطرة" حسب المتحدثة.

"المجلس الوطني محطة لتجديد النية مع الله وتجديد التعاقد بين أبناء المنظمة"

بدوره اعتبر الكاتب المحلي لفرع بني ملال الطالب "لحسن فرحان" خلال تصريح لموقع "أوريما.ما" "أن محطة المجلس الوطني تعتبر لحظة أساسية لتجديد النية مع الله وتجديد التعاقد بيننا للعمل الجاد والإبداع والنضال المستمر من أجل تطوير أداء المنظمة محليا ومركزيا وخارجيا، وكذا من أجل الدفاع عن الجامعة لتؤدي وظيفتها البحثية والمعرفية والمسنودة إليها، كما تعتبر محطة مهمة ومركزية في تقييم أعمال المنظمة مركزيا ومحليا، والوقوف عند أهم الإيجابيات وتثمينها، وكذا الوقوف عند الإخفاقات والتحديات التي نواجهها في أعمالنا والسعي لتجاوزها" حسب قوله.

"يسود في المجلس الوطني نقاش جدي مفعم بروح المسؤولية والشورى"

أما الطالب الباحث "سليمان صدقي"، كاتب محلي سابق لفرع الرباط وعضو المجلس الوطني للمنظمة، فأكد أن "محطة المجلس الوطني مرت في أجواء أخوية وتربوية عالية، وساد في أشغاله نقاش جدي مفعم بروح المسؤولية والشورى، وترجم ذلك إلى نقاش عدة قضايا راهنة لعملنا الطلابي ووضع الجامعة ومنظومة التعليم العالي وغيرها من القضايا ذات البعد الوطني والإقليمي" حسب ذات المتحدث.

المصدر: موقع أوريما