السبت, 12 آب/أغسطس 2017 21:35

الأطفال المستفيدون من مخيمات "الرسالة" يشيدون بعرضها التربوي

قال مصطفى فلولي نائب رئيس جمعية الرسالة للتربية والتخييم (جمعية تربوية) إن انطباعات الأطفال المستفيدين من مخيمات الجمعية وآبائهم إيجابية جدا تجاه العرض التربوي الذي يستفيدون منه.

وأضاف مسؤول قسم التخييم بذات الجمعية في حوار مع موقع الإصلاح ينشر لاحقا أن الأطفال المستفيدون وأولياء أمورهم على حد سواء تعهدوا بالمشاركة في مخيمات الجمعية السنوات القادمة، كاشفا أن للجمعية مستفيدون قارون يقبلون على مخيمات الجمعية كل سنة، بل منهم من نشأ في الجمعية حتى أصبح مؤطرا يشتغل ضمن طاقمها.

وبخصوص تصور الجمعية لفترة الصيف عند الطفولة كشف فلولي عن أن الصيف هو فترة للجمع بين الإفادة والمتعة، وهو ما لا يمكن تحقيقه إلا داخل المخيمات التربوية.

وعن السمات التي ينبغي توفرها في المخيمات التربوية، حصرها ذات المتحدث في المخيمات التي تربي على مكارم الأخلاق، وأسس المواطنة الحقة وتنمي الحس بالمسؤولية اتجاه الوطن والأمة والإنسانية، وتشجع الإبداع والمواهب وتحرر الطاقات الكامنة، وتنمي الحس الاجتماعي، كما تشكل فضاء للتنشيط والتثقيف.

الإصلاح/ أحمد الحارثي