السبت, 25 تشرين2/نوفمبر 2017 17:17

الأمازيغ يتغنون بالحج.. موضوع إصدار جديد لمركز المقاصد

أصدر مركز المقاصد للدراسات والبحوث كتابا جديدا يدرس موضوعة الحج ضمن الشعر الأمازيغي، وذلك في إطار "سلسلة رسائل" التي يصدرها المركز بشكل دوري.

الكتاب الذي يحمل عنوان "رحلات الحج في الشعر الأمازيغي من خلال قصائد شعر الروايس"  ألفه الكاتب المغربي المقيم في قطر محمد أعماري.

ويتناول الكتاب بالتحليل موضوعة الحج في الشعر الأمازيغي لخمسة روايس هم محمد الدمسيري ومحمد بن يحيى أوتزناخت والحاج بلعيد وأحمد أمنتاك والحاج المهدي بن مبارك، من خلال شرح معاني الأبيات وترجمتها إلى العربية، علاوة على ترجمة الشعراء المتناولين بالبحث في الكتاب.

وفي تقديمه الكتاب اعتبره الدكتور محمد بولوز أستاذ التعليم العالي "خير جواب على من يحاول طمس معالم التراث الأمازيغي في جانبه الديني والقيمي، وربطه بكل شيء إلا الإسلام".

ونبه مؤلف الكتاب إلى أن تناول الحج في الشعر الأمازيغي ليس بالغريب بالنظر إلى الغنى العقائدي والأخلاقي الذي بصم الشعر الأمازيغي "فبالإضافة إلى تشبع البيئة التي نشأ فيها هؤلاء الشعراء بقيم الدين والأخلاق، فإن كثيرا منهم لم يلجوا ميدان النظم والغناء إلا بعد أن مروا في مدارس قرآنية حفظوا فيها ما تيسر لهم من القرآن وتعلموا فيها حدا أدنى من العلوم الشرعية، فلا تكاد تجد قرية أمازيغية مهما صغرت مساحتها وقلت ساكنتها إلا ولها مدرسة قرآنية تشكل محضنا للناشئة، يتعاون السكان في تجهيزها وتمويلها وتمويل القائمين عليها".

الإصلاح