Wednesday, 21 June 2017 17:26

التجديد الطلابي تنظم إفطارا على شرف الطلبة الأفارقة

شهد المقر المركزي لحركة التوحيد والإصلاح مساء أمس الثلاثاء 25 رمضان 1438 تنظيم حفل إفطار على شرف عدد من الوفود الطلابية الممثلة للجاليات الإفريقية بالمغرب من السودان والسنغال والتشاد ونيجيريا وموريتانيا.

الحفل الذي نظمته منظمة التجديد الطلابي جاء حسب كلمة لرئيس المنظمة رشيد العدوني من أجل تمتين الروابط الأخوية بين الطلبة الأفارقة بالمغرب، وكذا إحياء لصلة الرحم في شهر رمضان المبارك، وفي إطار عدد من اللقاءات التواصلية الرامية إلى الوقوف على المشاكل التي تعترض هاته الفئة من أجل المساهمة في حلها وتطوير كل سبل التعاون الثقافي والدبلوماسي.
وعرف الحفل كذلك كلمة لرئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي عبر فيها عن ترحيبه بالوفود وتهنئتهم ببركات العشر الأواخر من رمضان، معربا عن فتح الحركة لكل أبواب التعاون الممكنة ومعتبرا ذلك واجبا تحتمه الرابطة العقدية وواقع القارة السمراء.
الوفود الطلابية التي حضرت الحفل عبرت في كلمات لممثليها عن امتنانها للمنظمة وللمغاربة عامة على حسن الضيافة والتعامل، واستعدادها لفتح كل أبواب التواصل الثقافي والعلمي والحضاري السياسي بما يكفل للقارة الإفريقية المزيد من التنمية والازدهار والاستقرار.
الحفل عرف أيضا قراءات قرآنية رتلها ممثلون من الوفود الحاضرة عكست روح القرآن في التأليف بين القلوب رغم اختلاف الجنسيات.
وكانت منظمة التجديد الطلابي فتحت عددا من اللقاءات التواصلية مع الجاليات الطلابية الإفريقية التي تتابع دراستها بالمغرب.
الإصلاح