الجمعة, 29 أيلول/سبتمبر 2017 20:36

(التوحيد والإصلاح تتلمس لغات جديدة في خطابها الدعوي (فيديو

يقول الله تعالى: (وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم) الآية، ويبدو أن حركة التوحيد والإصلاح خلال موسمها المنصرم 2016-2017 قد بدأت تسلك نفس المنهج لتوسيع دائرة المستفيدين من خطابها الدعوي، هذا ما تبوح به عدد من الإنتاجات الدعوية للحركة باللغتين الأمازيغية والفرنسية.

الفيديوهات التي قدمها دعاة بتشلحيت وتريفيت على قناة "الإصلاح"، وتناولت مواضيع الحج والتربية الإيمانية عند الرسول عليه الصلاة والسلام، والأسرة في الإسلام، وحسن السلوك والعبادة، وحسن المعاملة،، ومواضيع أخرى تحاول الاستجابة لطلب المجتمع على التدين الوسطي والمعتدل، لقيت إقبالا كبيرا حسب ما صرح به عبد الرحيم المحمودي أحد طاقم موقع "الإصلاح" مقارنة مع الفيديوهات الأخرى.

تريفيت

يقول الداعية الشاب ميلود كعواس أحد المقدمين لسلسلة "حسن السلوك والعبادة" بالتريفيت على قناة "الإصلاح": إن فكرة تقديم مقاطع دعوية بالأمازيغية فكرة جيدة، وتلقى رواجا كبيرا عند أبناء منطقة الريف، خصوصا مقاطع الفيديو القصيرة والمركزة والمتناولة لمواضيع أكثر اجتماعية.

ويشير كعواس في تصريح لموقع "الإصلاح" حول الموضوع، إلى أن تبادل مقاطع فيديو قصيرة لأئمة وخطباء مشهورين بالناظور والنواحي على "الواتساب" و"الفايسبوك" أصبحث ثقافة شائعة عند أبناء المنطقة.

ويدعو ابن منطقة الريف إلى إيلاء اهتمام أكبر في المناسبات القادمة بتجويد الجانب الفني في تقديم المقاطع المرئية، والتركيز على المواضيع الأكثر اجتماعية، مشيرا إلى موضوع الأخوة الذي تناوله في أحد الحلقات التي قدمها على القناة.

تشلحيت

الداعية فاطمة أزرورو مقدمة أكبر عدد من الحلقات بالتشلحيت حول الحج، والأسرة والتربية والإيمانية ومواضيع أخرى أشادت بفكرة إنتاج مواد دعوية بالتشلحيت، وكشفت عن الإقبال الكبير الذي لقبته برامجها خصوصا في صفوف النساء.

وأضافت ابنة سوس أن الفيديوهات التي صورتها على قناة "الإصلاح" لقيت رواجا كبيرا على مجموعات الواتساب التي تنخرط فيها، خصوصا من قبل النساء القاطنات بالبوادي، فرغم إقبالهن على محاربة الأمية في المساجد إلى أنهن يفضلن الدروس التي تتكلم بلغتهن.

ونوهت أزرورو الحركة إلى تركيزها في المستقبل على إنتاج مواد بالأمازيغية ضمن حملاتها الدعوية التي تبرمجها خصوصا في المناطق المعروفة بذات اللسان، مشيرة إلى أن كل المواضيع تلقى ترحيبا سواء تعلقت بالعقيدة أو بالتزكية أو بالعبادة.

الفرنسية

وضمن انفتاحها على لغات أخرى ارتأى قسم الدعوة المركزي للحركة خلال السنة المنصرمة ترجمة الرسالة الدعوية "رمضان شهر الجود والإنفاق" للعلامة المقاصدي أحمد الريسوني إلى اللغة الفرنسية.

الرسالة التي طبعت للمرة الثانية خلال رمضان السابق، ترجمتها الباحثة سحر الخطيب، حيث لقيت هي الأخرى إقبالا مهما.

19875405 939793599508263 3899195498007181336 n

الإصلاح/ أحمد الحارثي