Saturday, 13 May 2017 17:33

باحثون ومتخصصون في لقاء دراسي حول "القانون التنظيمي للأمازيغية"

انطلقت أشغال اللقاء الدراسي الذي تعقده الرابطة المغربية للأمازيغية، حول "القانون التنظيمي للأمازيغية"، مساء اليوم السبت 13 ماي 2016، بمقر جهة الرباط سلا القنيطرة بالعاصمة الرباط، بحضور نخبة من الأساتذة والباحثين المتخصصين.

ويتناول اللقاء الدراسي عرضا حول "مقترح القانون التنظيمي للأمازيغية المقدم من طرف الحكومة: قراءة أولية" للدكتور علي السهول، ثم عرضا حول "إدماج الأمازيغية في التعليم: مقاربات ومداخل" للدكتور عبد الله بوغوثة، وعرضا ثالثا حول "إدماج الأمازيغية في الإعلام: حصيلة ومقترحات للتطوير" للإعلامي جواد غسال.

كما سيتناول اللقاء الدراسي عرضا حول "إدماج الأمازيغية في القضاء" للأستاذ محمد إكيج، بالإضافة إلى عرض حول "إدماج الأمازيغية في الإدارة" للأستاذة خديجة الطويل، وعرض آخر حول "إدماج الأمازيغية في التأطير الديني" للأستاذ عمر المزوضي.

ويأتي هذا اللقاء الدراسي حسب الأرضية انطلاقا من المبادئ الأساسية للدستور وفي مقدمتها الوحدة الوطنية كإطار ملهم لكل هذه القوانين ، زيادة على التوافق والتكامل مع مراعاة التعدد والتنوع الذي يعرفه المجتمع المغربي – في النقاش المجتمعي المواكب لهذا التحول ، والداعي لتفعيل ما ورد في الدستور، واستمرارا في نفس النهج الذي نهجته في أنشطتها، وبعد صدور مسودة للقانونين التنظيميين من طرف الحكومة المغربية، من خلال قانون تنظيمي للمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية والقانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وإثراء للنقاش العمومي الهادئ حول هذه القوانين التنظيمية بمقاربة علمية رصينة.

ونظمت الرابطة منذ تأسيسها أنشطة علمية، وحلقات دراسية بحضور أساتذة متخصصين وفاعلين في الموضوع بغية بناء تصورات علمية رصينة تقارب القضية الأمازيغية، كما علمت الرابطة على تقديم مقترحاتها في مذكرة إلى اللجن التي تم تأسيسها لاستقبال مقترحات الجمعيات المدنية الفاعلة في الموضوع .

الإصلاح