Thursday, 27 October 2016 11:30

بريطانية تنشئ أول متجر ألعاب إسلامي

أنشأت بريطانية مسلمة تدعى نازيا نسرين (31 عاما) أول متجر ألعاب إسلامي في العالم.

وضم المتجر مجموعة "باربي المسلمة"، وسجّادات صلاة ملونة، وبطاقات قرآنية ومكعبات رسمت عليها الحروف العربية.

ووفقاً لصحيفة "THE TIMES" قالت نسرين، إن متجرها يسد فجوةً في سوق الألعاب، كما يساعد في الحد من معركة التطرف.

وأضافت: "يتعلم الأطفال في الكثير من الأحيان أموراً خاطئة وهذا يؤدي إلى ظهور التطرف، وإذا كانت الكتب والألعاب التعليمية متاحة منذ سن مبكرة، سنتمكن من غرس القيم والروح الإسلامية في أطفالنا".

وتبيع نسرين وهي أمٌّ لطفلين 200 نوع من الألعاب المختلفة ومنتجاتٍ أخرى خاصة بالأطفال، وتضاعف رأس مالها حتى وصل إلى ما يقارب 30 ألف جنيه إسترليني في عامٍ واحدٍ فقط.

وتشمل منتجاتها الأكثر رواجاً "باربي المسلمة" وسعرها 25 جنيهاً إسترلينياً، ومكعبات من الفلين مطبوع عليها الحروف الأبجدية العربية وسعرها 12.99 جنيه إسترليني، ومئذنة مصنوعة من الورق المقوى وسعرها 22 جنيهاً إسترلينياً، وسجادات صلاة بسعر 17 جنيهاً إسترلينياً، ورايات لشهر رمضان بسعر 9 جنيهات إسترلينية.

ورأت نسرين أن الألعاب الإسلامية من شأنها "غرس الروح والقيم الإسلامية في أطفالنا"، وحثهم على السلام.

وكالات