الأربعاء, 20 كانون1/ديسمبر 2017 15:53

بوعلي: ندافع عن اللغة العربية لأنها لغة وطنية وجزء من كينونة الإنسان المغربي

أكد الدكتور فؤاد بوعلي رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية أن قضية اللغة في المغرب هي قضية وجود وقيم، وأنها ثابت من ثوابت المغرب لا يمكن أن نتنازل عنها، جاء ذلك في حوار إذاعي بثه موقع الإصلاح بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الذي تحتفي به الأسرة الدولية يوم 18 دجنبر من كل سنة.

وأضاف بوعلي أن دفاع الائتلاف عن اللغة العربية ليس  ضدا عن لغات أخرى وإنما لأنها لغة وطنية ذات بعد هوياتي فهي جزء من كينونة الإنسان المغربي، فاستيعاب التنوع والانفتاح على اللغات الأخرى لا يتعارض مع الاهتمام باللغة العربية بإيلائها مكانتها الحقيقية التي سطرها الدستور المغربي.

إلا أن الإشكال يوضح بوعلي هو وجود فوضى لغوية بسبب غياب سياسة لغوية واضحة، بالإضافة إلى محاولة تحجيمها، معتبرا أن الفرانكفونية هي التي تفتعل الصراع بين العربية والأمازيغية.

وأكد بوعلي الذي كان يتحدث في لقاء إذاعي خاص بثته إذاعة "الإصلاح" مباشرة على صفحة الفايسبوك أمس الثلاثاء من تنشيط عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح الدكتور صالح النشاط، (أكد بوعلي) أن الائتلاف ومنذ إنشائه وهو يصدر مذكرات للمسؤولين يقدم فيها مقترحات هامة تخص اللغة العربية كان أهمها قانون حماية اللغة العربية.

يذكر أن الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية ينظم من 17 إلى 24 دجنبر أسبوع اللغة العربية يشتمل على فعاليات متنوعة: محاضرات وندوات وفعاليات طفولية وشبابية في كل من الرباط ومراكش وتمارة.

الإصلاح – س.ز