Monday, 12 June 2017 14:37

توفيق: رمضان شهر إجابة الدعاء (فيديو)

اعتبر الدكتور عز الدين توفيق توسط قوله تعالى (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان، فليستجيبوا لي وليومنوا بي لعلهم يرشدون) البقرة 186، لآيات تتحدث عن الصوم ورمضان دليلا على أن شهر رمضان هو شهر استجابة الدعاء بامتياز.

وأضاف أستاذ الدراسات الإسلامية أن أجواء رمضان وأنفاسه وما يكون عليه المسلمون فيه يجعله من الأوقات الشريفة للدعاء، "فلما يكون المسلم نهاره صائما وليله قائما متحرجا من المعاصي مبتعدا عن الذنوب يخاطب نفسه في كل وقت إني صائم إني صائم فكيف لا يكون مجاب الدعاء وهو على هذه الحال".

ودعا خطيب الجمعة إلى التأدب بأدب الدعاء من تحري الوقت الشريف كوقت السحر والجمعة ورمضان وأن يذكر حاجاته وينيخها إلى الله تعالى ويدعو لأهله ولنفسه وللمسلمين ويؤمن على الدعاء عندما يكون في درس أو خطبة أو قنوت".

وبين ذات المتحدث أن على المسلم إذا دعا الله تعالى أن تكون في دعائه أسباب الإجابة وموجباتها فيدعو بتضرع وبإخلاص وصدق ويتوجه ويتأدب في دعائه فيقدم مطالب الآخرة على مطالب الدنيا ويستقبل القبلة إذا تيسر وأن يكون على أفضل حال طاهرا ظاهرا وباطنا فإنه إن شاء الله تعالى إذا استجمع شروط الإجابة حصلت بهذا الوعد الذي لا يخلف من الله تعالى".

وأوضح توفيق أن الله تعالى قد يستجيب له بنحو ما يسأل وقد يدخر له إلى يوم القيامة وقد يصرف عنه من السوء مثلها وقد يعطيه ما هو أفضل من دعوته فالله تعالى لا يخيب سائله ويستجيب متى شاء وكيف شاء.

كلام الشيخ عز الدين توفيق جاء في سياق حلقة بعنوان "كلمة الإجابة" بثها موقع "العمق المغربي" في إطار برنامج ينظمه ذات الموقع طيلة شهر رمضان بعنوان "ثلاثون كلمة في ثلاثين يوم"

الإصلاح/ أحمد الحارثي