الأربعاء, 11 تشرين1/أكتوير 2017 19:25

خبراء وباحثون يحللون النظام الاقتصادي الإسلامي في ندوة دولية بوجدة

يرتقب أن تنطلق فعاليات الندوة الدولية  في موضوع النظام الاقتصادي الإسلامي: أي إسهام في التنمية الاقتصادية والاجتماعية؟ يوم غد الخميس 12 أكتوبر 2017 بمدينة وجدة.

وتأتي هذه الندوة المنظمة من قبل جامعة محمد الأول، ومركز الدراسات والبحوث الانسانية والاجتماعية بوجدة، في إطار محاولة خلق جسر تواصل بين مختلف الفاعلين من باحثين ومهنيين وخبراء لتبادل الأفكار والتصورات حول الاقتصاد الإسلامي ودوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإيجاد حلول لتحقيق مساهمة اقتصادية فعالة لهذا النظام في ظل النظام القائم.

وستفتتح أنشطة هذه الندوة العلمية بمحاضرتين، الأولى للدكتور مصطفى بنحمزة في موضوع البعد الاقتصادي للوقف، والثانية للدكتور الشيخ حميداتي اشبيهنا ماء العينين في موضوع  المعاملات  الحديثة  في الاقتصاد الاسلامي الزكاة نموذجا.

وعلى مر ثلاثة أيام من العروض والمحاضرات، ستناقش الندوة مجموعة من المحاور، منها: المهام السوسيو اقتصادية وطريقة عمل مؤسسة الأوقاف، ومؤسسة الوقف نموذجا للشراكة الاجتماعية الخاصة بالاقتصاد الإسلامي، والبنوك التشاركية مركزا لجلب الادخار المهمش و مصدرا للاستثمار و التمويل، والتأمين التكافلي عنصرا لاستقرار النظام المالي الإسلامي وأداة لتدبير المخاطر، والصكوك و صناديق الاستثمار مصدرا لتمويل المشاريع الكبرى و رافعة للاستثمار التشاركي، والأسواق المالية الموافقة للشريعة ودورها في تطوير ونجاح النظام المالي الإسلامي. وغيرها من المواضيع دات الارتباط النظام الاقتصادي الإسلامي.

 وترقبوا تفاصيل  هذه الندوة في تقارير قادمة ان شاء الله. 

الاصلاح