السبت, 23 كانون1/ديسمبر 2017 13:58

"رابطة الأمازيغية" و"ائتلاف العربية" في يوم دراسي حول القانون التنظيمي للمجلس الوطني للغات

نظم الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية والرابطة الوطنية للأمازيغية يوما دراسيا حول مشروع "القانون التنظيمي للمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية" يوم السبت 23 دجنبر 2017، بمقر مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة بالعاصمة الرباط ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.

وقد أطر هذا اليوم كل من :

الدكتور جمال بن دحمان، أستاذ التعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، الدار البيضاء،

والدكتور سعيد بنيس أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس بالرباط ،

والدكتور محمد الحناش أستاذ الهندسة اللغوية العربية والعامة.

Capture décran 2017 12 23 à 14.03.20

ففي كلمة الرابطة الوطنية للامازيغية أكد الأستاذ جمال باخوش أن الصراع بين اللغات في بلادنا مفتعل وعلينا الحديث عن التكامل اللغوي، بحيث تكون اللغة مدخلا للوحدة والديمقراطية، مع الانفتاح على اللغات الأجنبية الأخرى، مضيفا أن مشروع القانون التنظيمي موضوع النقاش لا يراعي سياسة مندمجة للغة، وأضاف أن المجلس يجب أن يكون تقريريا وله استقلالية باعتباره واجهة لمشروع مجتمعي مغربي يؤسس للمستقبل.

فيما ركز الدكتور بوعلي رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية على أننا أمام وضع لغوي جديد مبني على سياسة لغوية ركنيها الأساسيين العربية والامازيغية كما جاء في الدستور، موضحا العديد من الاختلالات التي طالت الكثير من بنوده والتي يجب أن يتم تداركها من أجل الحفاظ على الهوية والثقافة المغربية.

وتواصلت مداخلات الدكاترة المشاركين في اليوم الدراسي كل من مجال تخصصه لإلقاء الضوء على الاختلالات التي شابت بعض بنود المشروع مع تقديم اقتراحات لتعديلها وتصويبها.

Capture décran 2017 12 23 à 14.02.28

يذكر أن مشروع "القانون التنظيمي للمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية" رقم 04.16 من النصوص قيد الدراسة داخل لجنة التعليم والثقافة والاتصال قبل عرضه للمصادقة بالغرفة الأولى والذي أثار العديد من النقاشات والتفاعلات إلى الآن.

الإصلاح – س.ز