Wednesday, 18 July 2012 12:11

مؤسسة بسمة: تطالب بتدبير شفاف لمالية مؤسسات المجتمع المدني

 

دعت مؤسسة بسمة للتنمية الاجتماعية إلى إنتاج وإعمال المزيد من الآليات الضامنة للحكامة الجيدة لجمعيات المجتمع المدني، مطالبة الحكومة بتكريس آليات الشفافية في تدبير التمويلات العمومية والخاصة، الوطنية والدولية، التي تستفيد منها مؤسسات المجتمع المدني.

 

وأعلنت ذات الهيئة المدنية في بلاغ لها، توصل موقع الإصلاح بنسخة منه، انخراطها في كل المشاريع والبرامج الرامية إلى تحقيق العدالة الاجتماعية وتمكين الفئات الهشة من الولوج إلى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، كما أشادت بكافة المبادرات الحكومية الرامية إلى تعزيز دور المجتمع المدني في تنزيل مقتضيات الدستور الجديد وتطوير منظومة التشريعات ذات الصلة بالعمل المدني.

 

وفي تصريح لرئيس مؤسسة بسمة للتنمية الإجتماعية، نور الدين بن صبيح العمراني، خص به موقع الإصلاح، أكد أن اللقاء التواصلي الذي تم مع الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني، لحبيب الشوباني، الجمعة الماضية، كان إيجابيا ومثمرا، حيث قدمت فيه مؤسسة بسمة مذكرة تشرح تصورها ومقتراحاتها لتعديل قانون تأسيس الجمعيات، كما تدارس الطرفان سبل النهوض بالمجتمع المدني في ظل الظروف والمستجدات السياسية والاجتماعية التي يشهدها المغرب.

 

كما شدد البلاغ على انخراط المؤسسة مع شركائها في المجتمع المدني الوطني في النضال من أجل  دمقرطة تدبير الجمعيات وتكريس مبادئ الحكامة الجيدة وضمان المساواة بين كافة منظمات المجتمع المدني، بالإضافة للمشاركة في هيآت الحكامة والديمقراطية التشاركية، وكذا الحق في الولوج إلى المعلومة والدعم والإعلام العمومي.

 

عبد الله التجاني - موقع الإصلاح