الجمعة, 24 تشرين2/نوفمبر 2017 11:53

"مغرب الفن" يستضيف مهرجان القدس السينمائي الدولي تزامنا مع انطلاقه في فلسطين

تنظم جميعة مغرب الفن وجمعية نداء الوطن بشراكة مع إدارة مهرجان القدس السينمائي الدولي وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال، أمسية سينمائية في إطار الدورة الثانية من مهرجان القدس السينمائي الدولي، دورة "الحرية للأسرى"، يوم الأربعاء 29 نونبر 2017، على الساعة السادسة مساء، بقاعة باحنيني 1 زنقة غاندي بمقر وزارة الثقافة والاتصال.

وسيتم خلال الأمسية السينمائية عرض شريط "الزمن المفقود" للمخرج مصطفى النبيه، وينظم المهرجان بالتزامن مع انطلاقه من فلسطين 2017، تخليدا لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، فبالإضافة إلى فلسطين والمغرب، ستنطلق فعاليات مهرجان القدس بنفس التوقيت في دول عربية أخرى، في كل من الجزائر وتونس وسلطنة عمان ومصر.

وتم مؤخرا اختيار جمعية مغرب الفن وهي جمعية وطنية فنية وثقافية تهتم بالإبداع الفني والثقافي بجميع أشكاله وألوانه، وتسعى إلى الإسهام في الإشعاع الفني والثقافي المغربي، كشريك استراتيجي لمهرجان القدس السينمائي الدولي بحيث ستشرف الجمعية على انطلاق المهرجان من المغرب تزامنا مع انطلاقه بغزة، للمساهمة في تجسيد القدس عاصمة فلسطين الأبية.

وقال الناقد السينمائي الدكتور مصطفى الطالب؛ رئيس جمعية مغرب الفن والمنسق العام لمهرجان القدس السينمائي الدولي بالمغرب، في تصريح لوكالة "معا"، أن الجمعية تعمل على التحضير لانطلاق الدورة الثانية من مدينة الرباط كشكل من أشكال التضامن المغربي مع الشعب الفلسطيني، خاصة وان المهرجان الذي سينطلق يوم 29 نونبر 2017 يصادف اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وذكرى الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. بحيث سيتم ترسيخ هذا الحدث من خلال تظاهرة سينمائية دولية.

وأشاد الدكتور عزالدين شلح؛ رئيس مهرجان القدس السينمائي الدولي؛ نقلا عن نفس الوكالة، بدور المملكة المغربية ملكا وحكومة والشعب في دعم القضية الفلسطينية، وتمنى أن ينطلق المهرجان بقوة بما يليق بالمملكة المغربية التي ومنذ عهد صلاح الدين الأيوبي دافعت عن فلسطين وقدسها خاصة أن جلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس.

الإصلاح